الرئيسيةعالمية#سان_جيرمان يسعى لاستعادة هيبته أمام ليل

باريس- ا ف ب: يبدو نيس مرشحاً بقوة إلى مواصلة انطلاقته الرائعة عندما يستضيف نانت الرابع عشر الأحد المقبل في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وفاجأ نيس الجميع مطلع الموسم الحالي بتحقيقه 8 انتصارات في 10 مباريات حتى الآن وهو الوحيد لم يتذوق طعم الخسارة في الدوري، في وقت كانت الترشيحات تصب في صالح باريس سان جيرمان حامل اللقب قي المواسم الأربعة الأخيرة.

ويتصدر نيس الترتيب بفارق 4 نقاط عن مطارده المباشر جاره موناكو الذي تنتظره رحلة صعبة إلى سانت إيتيان السابع السبت، وبفارق 6 نقاط عن باريس سان جيرمان الذي سيخوض بدوره اختباراً لا يخلو من صعوبة أمام مضيفه ليل السادس عشر السبت أيضاً.

ويسعى نيس إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات المهزوزة لدى لاعبي نانت عقب خسارتهم أمام ضيفهم رين في المرحلة الماضية، وذلك لتحقيق فوزه السادس على التوالي وتعزيز موقعه في الصدارة إن لم يكن توسيع الفارق في حال تعثر موناكو وباريس سان جيرمان.

وتكتسي مباراة نانت أهمية كبيرة بالنسبة لنيس كونها بروفة قبل استضافته ريد بول سالزبورج النمساوي الخميس المقبل في الجولة الرابعة من الدوري الأوروبي “يوروبا ليج”.

وكان الفريق الجنوبي أنعش آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي مجموعته الأوروبية الى الدور الثاني عندما عاد بفوز ثمين من سالزبورج 1-صفر عقب خسارتين أمام ضيفه شالكه الألماني ومضيفه كراسنودور الروسي.

ويحل موناكو ضيفاً على سانت إيتيان في مهمة صعبة في ظل الامتحان الصعب الذي ينتظره الأربعاء المقبل أمام ضيفه سسكا موسكو الروسي في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبدوره يقدم موناكو مستويات رائعة هذا الموسم وكان في الصدارة إلى حدود المرحلة السادسة عندما تلقى خسارة مذلة أمام جاره نيس برباعية نظيفة.

في المقابل، يرصد باريس سان جيرمان النقاط الثلاث في رحلته إلى ليل لتعويض النقطتين اللتين أهدرهما الأحد الماضي بسقوطه في فخ التعادل في مباراة الكلاسيكو الأحد الماضي.

وتراجعت نتائج نادي العاصمة هذا الموسم بقدوم مدربه الإسباني أوناي ايمري واكتفى حتى الآن بستة انتصارات ومني بخسارتين وسقط في فخ التعادل مرتين على الرغم من احتفاظه بالتشكيلة ذاتها التي أبلت البلاء الحسن في المواسم الأربعة الأخيرة باستثناء رحيل عملاقه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي في صفقو انتقال حر.

لكن الدولي الأوروجوياني أدينسون كافاني الذي اشتكى كثيراً في المواسم الأخيرة من لعبه دور البديل في ظل تواجد ايبرا ولعبه كقلب هجوم، فرض نفسه بقوة هذا الموسم وسجل حتى الآن 9 أهداف يتصدر بها قائمة الهدافين، وهو واحد من الأسلحة الضاربة في نادي العاصمة إلى جانب الأرجنتيني أنخل دي ماريا والبرازيلي لوكاس مورا، وهي الأسلحة التي يعقد عليها آمالاً كبيرة اليوم للعودة بالنقاط الثلاث من ليل.

ويعول باريس سان جيرمان أيضاً على سجله في شهر أكتوبر، فهو لم يخسر أمام ليل في المباريات الـ21 الأخيرة بينهما في هذا الشهر، حيث حقق 16 فوزاً و5 تعادلات. وشهر أكتوبر هو أيضاً الشهر الوحيد في السنة الذي لم يتعرض خلاله باريس سان جيرمان إلى الخسارة في الدوري منذ عام 2011 (باستثناء شهري يونيو ويوليو).

وستكون مباراة ليل بروفة لنادي العاصمة قبل سفره إلى سويسرا ومواجهة بال في الجولة الرابعة من المسابقة القارية العريقة.

ويخوض ليون اختباراً صعباً أيضاً عندما يحل ضيفاً على تولوز الرابع السبت.

ويعاني ليون الذي رشحه كثيرون لمنافسة باريس سان جيرمان على اللقب، الأمرين في بداية الموسم الحالي وهو تعرض لخمس هزائم حتى الآن وتراجع إلى المركز التاسع برصيد 13 نقطة.

من جهته، سيحاول تولوز مواصلة نتائجه اللافتة مطلع الموسم واضافة ليون الى قائمة ضحاياه على ملعبه أبرزها باريس سان جيرمان (2-صفر) وموناكو (3-1) وبوردو (4-1).

ويلعب السبت أيضاً جانجان مع انجيه، ولوريان مع مونبلييه، وباستيا مع ديجون، ونانسي مع كان، والأحد رين مع متز، ومارسيليا مع بوردو

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة