الرئيسيةعالمية#ساوثجيت فخور بالسلبية!

لندن – رويترز: أبدى جاريث ساوثجيت فخره بخط دفاع إنجلترا الشاب بعد التعادل بدون أهداف مع البرازيل في مباراة كرة قدم ودية بعد أربعة أيام من تعادل سلبي آخر مع ألمانيا بطلة العالم.
لكن ما أثار رضا ساوثجيت هو أن الإصابات جعلته بدون أبرز لاعبيه في مباراتين أمام الفريقين الأول والثاني في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا).
وفي المباراة أشرك ثلاثة لاعبين في الدفاع بقيادة جون ستونز (23 عاماً) مدافع مانشستر سيتي وجو جوميز، لاعب ليفربول البالغ عمره 20 عاماً والذي لعب في التشكيلة الأساسية للمرة الأولى بعدما شارك كبديل أمام ألمانيا، وهاري ماجواير (24 عاماً) لاعب ليستر سيتي.
وضم هجوم البرازيل لاعبين مثل نيمار، صاحب أغلى صفقة انتقال في التاريخ، وجابرييل جيسوس وفيليب كوتينيو ومع ذلك فشل في تهديد مرمى إنجلترا. ولم تقدم إنجلترا الكثير في الهجوم، عكس ما فعلته أمام ألمانيا، وهو أمر ليس غريباً في ظل معاناتها من أجل الاستحواذ على الكرة، لكن البرازيل لم تخترق دفاعها قط واكتفت ببعض الفرص قرب النهاية باستاد ويمبلي.

وقال ساوثجيت للصحفيين بعدما حافظت إنجلترا على نظافة شباكها أمام البرازيل للمرة الأولى في آخر 11 مباراة بين الفريقين «أنا فخور الليلة أكثر مما كنت عليه أمام ألمانيا. «خرجنا بالعديد من الإيجابيات لأن الأمور لن تكون أصعب على (لاعبي إنجلترا) أكثر مما كانت اليوم، اللاعبون سيكتسبون ثقة كبيرة من هذه المباراة».

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة