الرئيسيةالدوري الانجليزيسبب تفوق مدرسة التدريب الأرجنتينية على البرازيلية

سيلفينيو في فترة تدريبه لنادي أولمبيك ليون الفرنسي

وكالات : عاد الظهير البرازيلي الدولي السابق سيلفينيو والذي تمت إقالته منذ فترة ليست بالطويلة من تدريب ليون للتحدث عن آماله في عالم كرة القدم، وعن تجربته في إنتر ميلان كمساعد مدرب لروبيرتو مانشيني.

قال سيلفينيو في حديثه لصحيفة أس الإسبانية : “كنت بالفعل مع مانشيني وقت تدريبه لمانشستر سيتي..ورآني كلاعب موثوق به وهذا طبيعي لأن خبرتي طويلة في الكرة الأوروبية..وأعرف الدوري الإنجليزي والإيطالي والإسباني جيداً..لقد قضيت تجربة جيدة معه حقاً في إنتر ميلان”.
يعتقد المدرب البرازيلي الشاب أن سبب عدم نجاح المدربين البرازيليين يرجع لعامل اللغة في المقام الأول، حيث لا يتحدثون في البرازيل سوى البرتغالية.

سيلفينيو : سيميوني كان يحلم بأن يصبح مدرباً
دييجو سيميوني

وقال نجم برشلونة السابق عن فترته التدريبية السيئة مع أولمبيك ليون في الدوري الفرنسي : “كنت أرغب في الاستمرار والحصول على وقت أطول..ولكنه قرار النادي وأنا أحترمه، كرة القدم تُحسم من خلال النتائج ولكنني أنشأت علاقة جيدة في نادٍ كبير مثل ليون”.
وعن عدم نجاح البرازيليين في أوروبا قال : “أعتقد أن ذلك يعتمد على عاملين..عامل اللغة أولاً، وعامل العقلية ثانياً..ففي البرازيل لا أحد يفكر في مستقبله بعد الاعتزال، بعكس اللاعبون في الأرجنتين، والذين يحلمون بأن يصبحوا مدربين منذ أن كانوا أطفالاً، مثل سيميوني أو بوتشيتينيو.. بالنسبة لي لم أفكر في عالم التدريب إلا في نهاية مسيرتي”.
اختتم حديثه قائلاً : ” مع ذلك أعتقد أن شيئاً سوف يتغير في المستقبل فيما يتعلق بعقلية اللاعب البرازيلي..وسرعان ما سنشهد تواجد أكبر للمدربين البرازيليين في الدوريات الأوروبية الكبرى”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة