الرئيسيةالدوري الانجليزيسترلينج يريد اثبات جدارته مع سيتي أمام ليفربول

لندن ( رويترز) –  بعد أربعة اشهر على انتقاله من ليفربول إلى مانشستر سيتي سيحصل رحيم سترلينج على أول فرصة لاثبات جدارته في مواجهة ناديه السابق عندما يقتابل الفريقان باستاد الاتحاد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وانضم سترلينج لسيتي قبل بداية الموسم الحالي في صفقة وصلت قيمتها إلى 49 مليون جنيه استرليني (74.49 مليون دولار) لكن الظروف التي أحاطت بعملية الانتقال تركت مذاقا مريرا في أفواه العديد من مشجعي ليفربول.

وساءت علاقة سترلينج بليفربول قبل الانتقال لسيتي بعدما تحدث في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) دون الحصول على تصريح النادي.

كما أثار ايدي وارد وكيل أعمال سترلينج غضب ليفربول بعدما قال إن جناح انجلترا لن يوقع على عقد جديد مع النادي حتى لو بمقابل 900 ألف جنيه استرليني في الأسبوع.

وقال سترلينج منذ ذلك الحين إنه ليس نادما على الرحيل من ليفربول ويبدو أن جدول ترتيب الدوري هذا الموسم قد يبرر له ما فعله.

ويتصدر سيتي تحت قيادة التشيلي مانويل بليجريني الترتيب بالتساوي مع ارسنال لكن ليفربول يحتل المركز العاشر مع مدربه الالماني الجديد يورجن كلوب.

وبعد تعادله بدون أهداف مع استون فيلا متذيل الترتيب في الجولة الماضية سيرحب سيتي بعودة سيرجيو اجويرو وديفيد سيلفا وبابلو زاباليتا بعد الشفاء من الاصابة لكن غياب سمير نصري سيستمر بعدما تأكد غياب لاعب الوسط الفرنسي لثلاثة أشهر بسبب اصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

ولم يخسر ارسنال في آخر ست مباريات في الدوري لكنه سيحل ضيفا على وست بروميتش ألبيون بعد غد السبت وهو يتطلع لتفادي الأخطاء الدفاعية التي كادت أن تكلفه الخسارة أمام جاره في شمال لندن توتنهام هوتسبير قبل أن ينتزع البديل كيران جيبز نقطة لفريق المدرب ارسين فينجر.

وسيتقابل مانشستر يونايتد الذي يتأخر بنقطة واحدة وراء ليستر سيتي صاحب المركز الثالث مع واتفورد صاحب المركز 11 مع وجود شكوك حول لحاق مهاجمه الفرنسي انطوني مارسيال باللقاء بعد اصابته في القدم خلال المباراة الودية التي خسرها منتخب بلاده 2-صفر أمام انجلترا في استاد ويمبلي يوم الثلاثاء الماضي.

وقد يغيب لاعب الوسط مايكل كاريك أيضا عن يونايتد بعدما أصيب في أربطة الكاحل خلال خسارة انجلترا 2-صفر أمام اسبانيا وديا الأسبوع الماضي.

ويتأخر ليستر بنقطة واحدة عن الصدارة قبل أن يلعب في ضيافة نيوكاسل يونايتد الذي يبتعد بمركز واحد وبنقطتين فقط عن منطقة الهبوط.

ولا تزال الضغوط تتزايد على البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي بعد بداية سيئة لحامل اللقب في الموسم الحالي.

وخسر تشيلسي سبع مرات في 12 مباراة بالدوري من بينها ثلاث هزائم متتالية ويقبع الفريق حاليا في المركز 16.

وقال سيسك فابريجاس لاعب وسط تشيلسي لصحيفة ماركا الاسبانية هذا الأسبوع “النتائج لا تعكس عروضنا بشكل حقيقي. نلعب بشكل أفضل لكن لا يحالفنا الحظ.”

وسيلتقي توتنهام مع جاره وست هام يونايتد يوم الأحد القادم في مباراة ستجمع بين فريقين يملك كل منهما 21 نقطة.

وخسر توتنهام تحت قيادة ماوريسيو بوكيتينو مرة واحدة في الدوري هذا الموسم في الجولة الافتتاحية أمام يونايتد في أغسطس كما تلقى وست هام هزيمة واحدة في آخر تسع مباريات.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة