الرئيسيةالدوري الانجليزيسرعة الارتداد تفضح جوارديولا دائماً وحل الشوط الثاني لم ينقذ الموقف

سبورت 360- تعثر جديد، ولكن إذا تعمقنا في البحث سنجد أن مانشستر سيتي بقيادة مدربه الإسباني بيب جوارديولا في كل مرة يفقد النقاط لنفس الأسباب دون إيجاد حلول.

مانشستر سيتي يعود إلى مدينة مانشستر من لندن بنقطة واحدة فقط من مباراة كانت من المتوقع أن تكون صعبة أمام وست هام يونايتد في المباراة التي جمعتهما على ملعب لندن الأولمبي ضمن منافسات الأسبوع السادس من عمر البريميرليج.
أداء باهت للغاية من مانشستر سيتي تحديداً في شوط المباراة الأول والذي تأخر فيه الفريق بهدف نظيف، أظهر بعض نقاط ضعف فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

في الشوط الثاني جوارديولا وجد حلاً تكتيكياً جيداً ولكن الوقت وعدم إتقان لاعبيه لإنهاء الهجمات وعلى رأسهم رحيم ستيرلينج الذي أضاع الكثير من الفرص.
سرعة وقوة مرتدات فرق الدوري الإنجليزي تفضح تيكي تاكا جوارديولا

شوط أول بدأه جوارديولا بخطة 4-3-3 في وسط الملعب بلاعب ارتكاز واحد فقط وهو الإسباني رودري رودريجو وأمامه بيرناردو سيلفا وإلكاي جندوجان.
ثلاثي لا يجيد العمل الدفاعي وافتكاك الكرة بقوة، ثلاثي لا يوجد أحد منهما يلعب كرقم 6 والذي يسمى في اللعبة “Destroyer” أي مفسد هجمات الخصم.
وست هام كان يلعب على المرتدات وفي كل مرة كان يجد سهولة في خرق وسط ملعب مانشستر سيتي في الطريق إلى الثلث الأخير ومرمى الحارس البرازيلي إديرسون.
نفس شكل الفريق أمام ليدز يونايتد قبل التوقف عندما تعثر مانشستر سيتي بالتعادل بنفس النتيجة بهدف لمثله، سهولة في اختراق وسط الملعب الذي لا يجيد الدفاع ولا تفيد تمريراته السريعة أي شيء سوى الارتداد السريع للخصوم الذي يجد دائماً المساحات.
جوارديولا في غياب فيرناندينو عليه وجود حلاً في وسط الملعب يجب أن يلعب بلاعب قادر على إفساد هجمات الخصم خصوصاً في المرتدات، حتى البرازيلي في المباريات الأخيرة لم يلعب هذا الدور بنجاح.
حل جوارديولا في الشوط الثاني جيد ولكن لم ينقذ المباراة
FULL-TIME | The points are shared here at the London Stadium after @PhilFoden’s second-half strike cancels out Antonio’s opener…
⚒ 1-1 🔷 #ManCity | https://t.co/axa0klD5re pic.twitter.com/o3a7NvYVj3
— Manchester City (@ManCity) October 24, 2020

جوارديولا سريعاً في الشوط الثاني أجرى تغييرات تكتيكية على تشكيلته، قلب الخطة إلى 4-2-3-1 مع وجود جندوجان ورودري كلاعبين على الدائرة لمحاولة منع خطورة مرتدات وست هام وبالفعل نجح.
نزول فودين إلى وسط الملعب تحت المهاجم الوهمي ستيرلينج أيضاً كان له دور كبير في ارباك دفاعات وست هام بسبب سرعة الثنائي الخارقة ولكن رحيم تسبب في إضاع النقاط الكاملة بسبب تضييعه لفرص حقيقية وسهلة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....