الرئيسيةعالميةسكولاري يحلم بلقب أبطال آسيا

(رويترز) – تحقق النجاح بسهولة للمدرب لويز فيليبي سكولاري منذ توليه قيادة قوانغتشو ايفرجراند في يونيو وقاده لنهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم وبينما أصيب مواطنه البرازيلي ايلكسون بالاحباط بسبب الاصابة فإنه يتوق لتعويض الوقت الضائع.

وخاض سكولاري مدرب البرازيل السابق 22 مباراة مع قوانغتشو بلا هزيمة ليحرز لقب الدوري الصيني للمرة الخامسة على التوالي الشهر الماضي وسيستضيف الأهلي الاماراتي السبت في إياب نهائي دوري الأبطال بعد تعادلهما بدون أهداف في دبي.

وواجه ايلكسون – وهو لاعب مهم منذ انضمامه من بوتافوجو عام 2013 – موسما ابتلي فيه بالاصابات ويشعر بالاحباط لعدم مساهمته منذ تولي سكولاري المسؤولية عقب اقالة الايطالي فابيو كانافارو.

وقال ايلكسون الذي سجل أكثر من 70 هدفا في مشوار مليء بالألقاب في آسيا “للأسف كانت سنة صعبة وابتعدت لفترة طويلة. بالنسبة للاعب الغياب لفترة طويلة أمر صعب للغاية.”

وفي غياب ايلكسون استحوذ مواطنه ريكاردو جولارت على الأضواء وهو هداف دوري الأبطال برصيد ثمانية أهداف.

لكن ايلكسون (26 عاما) الذي شارك أساسيا في مباراة الذهاب في دبي حريص على المساهمة في مباراة السبت أمام مدرجات ممتلئة باستاد تيانهي.

وقال “سأعود إلى نهائي دوري أبطال آسيا من جديد وأتمنى المشاركة ومساعدة زملائي بخبرتي. أتمنى مساعدة الفريق في النهائي مثلما فعلت في 2013 اذا أمكن وكذلك التسجيل مجددا بمساعدة كل اللاعبين.

وسجل ايلكسون في مواجهتي الدور النهائي في 2013 عندما تفوق قوانغتشو على سول الكوري الجنوبي بقاعدة الهدف خارج الأرض بعد التعادل 3-3 في النتيجة الاجمالية.

ويثق المهاجم البرازيلي في قدرة الفريق الصيني على احراز اللقب مرة أخرى على أرضه حيث لم يخسر مطلقا في أدوار خروج المهزوم في بطولة قارية.

وأضاف “مباراة الذهاب دائما ما تكون أكثر صعوبة لأن الفريقين لا يعرفان بعضهما البعض جيدا. الآن تغير الوضع ونعلم كيف سيلعبون ونقاط قوتهم وسنتحسن كثيرا في مباراة الإياب.

“أعتقد أن فريقنا قوي للغاية عندما يلعب على أرضه. أمام جماهيرنا وفي ملعبنا نحن في وضع جيد.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة