الرئيسيةكتاب الرياضيسلمان عواد السربل : الإحتراف الجزئي وانعكاساته!

سلمان عواد السربل

الإحتراف الجزئي وانعكاساته!

عام ٢٠٠٧ أقر مجلس الأمه الإحتراف الجزئي بجلسه القوانين الرياضيه الشهيره وكان القانون من جمله قوانين أخرى فُعل بعضها والبعض الآخر لم يفعل إلى الآن!

توسمت الجماهير الرياضيه الخير بهذا القرار وحلمت بانعكاسه الأيجابي علي المستوي العام للرياضه وبشكل خاص على مستوي كره القدم بعد عده إخفاقات وإنتكاسات.

إنتقلنا من الهوايه الى شبه الإحتراف!

بدأ العمل بالقانون في الموسم الذي يليه …… والحلم أيضاً بداء……

بإنتظار التطور التدريجي للمستوي العام.

طال الانتظار…..

المستوي كما هو إن لم يكن أسواء…

كثرت مشاكلنا وكثرت الأيقافات ! وانعكست النتائج علي المستوى العام سريعا بالسلب لا بالأيجاب؟؟

الكثير منا حاليا يتمني أن نعود لزمن الهوايه حيث كان الشاب الرياضي يذهب للنادي لممارسه هوايته لا لتوقيع كشف حضور وإنصراف إنتظاراً لراتب هزيل يسمي إحتراف يصرف كل نهايه ثلاثه شهور بعد عناء…

أنا أسال هنا()

هل الإحتراف الجزئي طور الرياضه أو العكس؟؟

أترك لك عزيزي القاري حريه الاجابه.

وأترك لك هنا معلومه تساعدك علي الاجابه.

قبل الاحتراف الجزئي –كنا

أسياد الخليج في السباحه والرمايه وكره اليد والجودو والتايكواندو والكاراتيه والتنس والاسكواش.
وكنا ننافس آسيوياً وعالميا.

بعد الإحتراف الجزئي!!!!!

أيقافات بالجمله.

وشلل للرياضه الكويتيه.

والمستوى بإنحدار

وأبتعدنا عن محيطنا الخليجي وتفوقوا علينا في كل شئ.

أخيراً-
غوران قتل طموح  أغلب اللاعبين في تمثيل منتخب بلادهم.

(( وشكراً ))

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة