Home عالمية سيكسويل يقترح وضع شعارات الرعاة على قمصان المنتخبات

سيكسويل يقترح وضع شعارات الرعاة على قمصان المنتخبات

سيكسويل يقترح وضع شعارات الرعاة على قمصان المنتخبات

زوريخ (رويترز) –  اقترح طوكيو سيكسويل المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن ترتدي المنتخبات الوطنية قمصانا تحمل أسماء الرعاة وأن تتضمن بطولة كأس العالم عددا أكبر من المشاركين.

وسيكسويل هو رجل أعمال من جنوب افريقيا وسجين سياسي سابق وكشف عن برنامجه الانتخابي في حال خلافته لسيب بلاتر في رئاسة الفيفا بعد الانتخابات التي ستجرى في 26 فبراير المقبل.

وأكد سيكسويل أن الأزمة الحالية للفيفا الذي يواجه تحقيقات أمريكية وسويسرية بعدما اعتقلت الشرطة 14 من مسؤولي اللعبة ومسؤولين في شركات تسويق رياضي في مايو ايار الماضي “يمكن استغلالها لتحسين وتجديد صورة الفيفا.”

وكرر سيكسويل الدعوة لتطوير برامج تساعد اللعبة خارج نطاق أوروبا التي تجني أكبر الأرباح.

وكان أكثر المقترحات التي لفتت الانظار للمرشح الجنوب افريقي هو السماح للاتحادات الوطنية بتحقيق ايرادات أكبر من اتفاقات الرعاية والشراكة التجارية بوضع أسماء وشعارات الرعاة على قمصان المنتخبات.

وأوضح سيكسويل “يمكن أن ندرس بشكل جاد إمكانية وضع شعار الراعي الرئيسي للمنتخب على القميص كما يحدث في العلامات التجارية الرياضية.”

وأضاف “هناك مساحة على القميص تساوي ملايين الدولارات وستكون مخصصة لتغطية نفقات الاتحادات الوطنية لكرة القدم.”

وانتشرت فكرة وضع شعارات الرعاة على قمصان الأندية في الثمانينات من القرن الماضي لكن الفيفا لم يسمح بهذا في قمصان المنتخبات واقتصرت الدعاية على ملابس ومعدات التدريب.

كما طالب بإلقاء “نظرة فاحصة ومتأنية” لعدم وجود توازن في التمثيل القاري للمنتخبات في كأس العالم.

وتضم قارة أوروبا 53 اتحادا كرويا ولها 13 ممثلا في كأس العالم بينما تملك أفريقيا 54 عضوا في الفيفا لكن يسمح لها بخمسة مقاعد فقط في النهائيات.

ولم يقترح المرشح عددا محددا للمنتخبات المشاركة لكنه فتح الباب أمام زيادة العدد في أهم بطولة يرعاها الفيفا.

وتابع “من بين المقترحات زيادة العدد عن 32 منتخبا كما هو قائم حاليا وهو ما يحتاج لمناقشات شاملة من اللجنة التنفيذية للفيفا.”

كما اقترح تأسيس “مجلس استشاري دولي” يضم 11 “شخصية دولية بارزة ومشهود لها بالاحترام في شتى المجالات ومنها كرة القدم.”

وأشار إلى أن هذا المجلس قد يجتمع سنويا “لتبادل وجهات النظر حول الفيفا وقد يلعب دورا في إعادة الثقة في المؤسسة التي تضررت من مزاعم الفساد.”

وتعرض بلاتر الذي يتولى رئاسة الفيفا منذ 1998 وميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة للإيقاف لمدة 90 يوما وتم رفض طعنهما على العقوبة.

ويواجه بلاتر تحقيقات جنائية في سويسرا حول مدفوعات بأكثر من مليوني فرانك سويسري (2.1 مليون دولار) من الفيفا إلى بلاتيني الذي كان المرشح الأوفر حظا لخلافته في رئاسة الفيفا قبل إيقافه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here