الرئيسيةمحليةسيلفا : كوبا أميركا لن تمحو فضيحة المونديال

 

 

 

أكد تياغو سيلفا، مدافع وقائد منتخب البرازيل خلال مونديال 2014، أن الفوز ببطولة كوبا أميركا لن يمحو الفضيحة والهزيمة الثقيلة 1-7 أمام منتخب ألمانيا في نصف نهائي كأس العالم العام الماضي.

وقال سيلفا: »الفوز بكوبا أميركا لن يمسح المونديال الذي قدمناه«، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أول من أمس في مدينة ترسوبوليس بولاية ريو دي جانيرو، حيث يعسكر راقصو السامبا استعداداً للبطولة القارية.

واعتبر المدافع أن الهزيمة الثقيلة »تركت أثراً كبيراً« على المنتخب، برغم تأكيده أنه هو واللاعبين لم يندموا على أي مما حدث خلال المونديال، وأنه يشعر بـ»الفخر« بالجهد الذي بذله وزملاؤه في البطولة.

وتابع: »خضنا المونديال بعقلية الفوز، لكننا خرجنا من نصف النهائي، بشكل غير مُرْضٍ لأي أحد. لكن ما حدث في المونديال يمنحنا القوة«.

وأضاف أن تشيلي هي المرشح الأفضل حظاً للفوز بكوبا أميركا، لأنها تلعب على أرضها، كما أنها »فريق قوي للغاية، ويتمرن بشكل جيد« تحت قيادة المدرب خورخي سامباولي، فضلاً عن أنه سبب »مشكلات كثيرة« بالنسبة إلى البرازيل خلال الأعوام الماضية أثناء مواجهاتهما.

وقال إن منتخب السيليساو »يؤدي بشكل جيد، وسيفعل كل ما بوسعه«، من أجل الفوز ببطولة كوبا أميركا.

قناعة

وأكد سيلفا أنه لا يحق للاعبي المنتخب انتقاد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بسبب فضائح الفساد، وقال: »نحن لسنا مخبولين، ليس هناك لاعب عاقل لا يفهم ما يحدث في هذا البلد.

لكني أعتقد أن اللاعب الذي يرتدي قميص المنتخب يمثل الاتحاد البرازيلي، لذا لا يمكننا انتقاده بأي شكل من الأشكال«. وشدد المدافع المحترف ضمن صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي على أن الجميع يرغب في التغيير للأفضل في كرة القدم، رافضاً التعليق على حالات الفساد المتورط فيها مسؤولون بالاتحاد الدولي لكرة القدم »فيفا« والاتحاد البرازيلي.

وأضاف أن على اللاعبين »اللعب فوق المستطيل الأخضر«، بينما تتمثل مهمة المسؤولين في »اتخاذ القرارات«.

تحضيرات

وأنهى المنتخب البرازيلي أمس المرحلة الأولى لمعسكره في مدينة ترسوبوليس، على بعد 100 كلم من ريو دي جانيرو، استعداداً لبطولة كوبا أميركا.

وأحاطت الشكوك في المرحلة الأولى من المعسكر بهجوم الفريق الذي غاب عنه نيمار ودوغلاس كوستا لالتزامهما مع فريقيهما، في حين شارك إيفرتون ريبيرو أمس في أول مران له مع زملائه.

وتدرب روبينيو الذي يعاني آلاماً في الركبة على دراجة في قاعة الألعاب البدنية.

وقسم المدير الفني كارلوس دونغا اللاعبين لمجموعتين، وخاضتا التدريب في منتصف الملعب.

وظهرت بشكل كبير من التقسيمة التشكيلة التي سيستعين بها المدير الفني في مباراة المكسيك الودية اليوم التي ستكون قبل الأخيرة للمنتخب، قبل الذهاب لخوض منافسات كوبا أميركا في تشيلي.

ولم يشهد خط الدفاع مفاجآت بالمقارنة بالمباريات السابقة، وضم دانيلو وميراندا، وديفيد لويز، وفيليبي لويس، أمام الحارس جيفرسون.

وإلى جانب فرناندينيو الذي يعد أساسياً في خط الوسط في تشكيلة دونغا، جرب المدير الفني خلال فترة طويلة من المران كلاً من إلياس، وفيليبي كوتينيو، وويليان، والمهاجم دييجو تارديلي. ويتبقى مركز في التشكيل الأساسي لمباراة المكسيك التي ستقام على ملعب إليانز بارك، معقل نادي بالميراس في مدينة ساو باولو.

وقد يقع اختيار دونغا على المهاجم روبرتو فيرمينو، إذا كان يريد إعطاء الفريق شكلاً هجومياً، أو لاعبي الوسط، إيفرتون ريبيرو أو كاسميرو، إذا ما أراد تعزيز خط الوسط.

وتوجه المنتخب أمس إلى ساو باولو، وأجرى مراناً خلف الأبواب المغلقة في ملعب المباراة أمام المكسيك.

ويلعب السيليساو الأربعاء أمام هندوراس في بورتو أليغري، وبعد يومين يسافر إلى مدينة تيمكو التشيلية، حيث يخوض أول مبارياته في كوبا أميركا أمام بيرو يوم 14.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....