الرئيسيةالدورى الاسبانىسيميوني: ماحدث في كامب نو "غريب" !

برشلونة – (د ب أ): وصف الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الأسباني مباراة فريقه أمام مضيفه برشلونة بـ “الموقف الغريب”، بعد أن لعب فريقه بعشرة لاعبين فقط خلال ساعة تقريباً، إثر طرد المهاجم فيرناندو توريس بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية. 
وقال سيميوني: “المباراة في كالديرون سيكون لها شكل آخر، سنبذل أقصى ما لدينا لكي نتأهل، بالرغم من أن المجهود الذي بذلناه سيكون له بالغ الأثر.
علينا في مباراة السبت (في الدوري الأسباني)، لأننا لعبنا 70 دقيقة تقريباً بعشرة لاعبين، لكننا أقوياء رغم هذا الموقف الغريب”. 
وحاول المدرب الأرجنتيني، بينما ترتسم على وجهه ابتسامة لم تخل من السخرية، جاهداً أن يحتفظ بهدوئه وعدم الإفصاح عن كل ما يجول في تفكيره وعن ما يشعر به ناحية حكم اللقاء، حيث لم يتطرق لتقييمه بشكل مباشر. 
وأضاف: “أحاول السيطرة على تفكيري قدر المستطاع، لست أقول كل ما أريد أن أقوله”. 
وعوضاً عن التحدث عن حكم المباراة، اختار سيميوني الإعراب عن فخره بقيادة أتلتيكو مدريد والتأكيد على أن فريقه يحظى بإمكانية حسم التأهل على ملعبه. 
وتابع: “لقد كنا متيقظين عندما سنحت لهم إمكانية تسجيل هدف آخر وهم يتمتعون بزيادة عددية ولكنهم لم يفعلوا، هذا من شأنه أن يزيد من التطلعات، مباراة العودة ستكون رائعة، أنا فخور بهذا الفريق الذي يستطيع أن يواجه جميع الظروف والصعوبات ولا يكتفي بالحديث ولكن بالأفعال الحقيقية”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة