الرئيسية عالمية شتيلكه يسعى لترك بصمة مع كوريا

القاهرة (د ب أ) :

 

ربما كانت العودة إلى المدرب الأجنبي مطلبا لكثيرين في كوريا الجنوبية بعد إخفاق المنتخب الكوري في بطولة كأس العالم 2014 لكرة القدم بالبرازيل تحت قيادة المدرب الوطني هونج ميونج بو.

ولكن إسناد المسؤولية إلى المدرب الألماني أولي شتيلكه بعد المونديال  البرازيلي لم يلق تأييدا كبيرا سواء من الخبراء والمعلقين أو حتى على  المستوى الجماهيري في كوريا الجنوبية.

ولا يشكك أحد في قدرات المدرب ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في أن مسيرته التدريبية التي امتدت على مدار ربع قرن حتى الآن لم تحقق نفس النجاح  الذي شهدته مسيرته كلاعب.

وبدأ شتيلكه /60 عاما/ مسيرته الكروية في صفوف بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني عام 1972 ولكن نجاحه وتألقه مع الفريق لفت أنظار نادي ريال  مدريد الأسباني الذي ضم اللاعب في 1977 ليقضي شتيلكه نصف مسيرته الكروية  في النادي الملكي ويترك بصمة حقيقية معه للدرجة التي أصبح معها أحد أبرز نجوم الفريق على مدار تاريخه.

وفي 1985، ودع شتيلكه النادي الملكي لينضم إلى نيوشاتل السويسري وينهي مسيرته كلاعب مع هذا الفريق في 1988.

وبعد نحو عام من اعتزاله اللعب، خطا شتيلكه أولى خطواته في عالم  التدريب بتوليه مسؤولية المنتخب السويسري.

ولكنه لم يترك بصمة سواء مع المنتخب السويسري أو الأندية التي تولى تدريبها بعد ذلك في أسبانيا وسويسرا وكذلك مع منتخبات الشباب والناشئين بألمانيا كما لم يحقق نجاحا يذكر مع المنتخب الإيفواري الذي تولى تدريبه  بين عامي 2006 و2008  .

وبعد فترة قصيرة قضاها مع سيون السويسري، انتقل المدرب الألماني لتجربة جديدة ورحل إلى منطقة الخليج حيث تولى تدريب فريقي العربي والسيلية  القطريين في الأعوام القليلة الماضية لكنه لم يحقق معهما أيضا ما يستحق ذكره مما جعل توليه تدريب المنتخب الكوري قبل شهور قليلة من كأس آسيا مفاجأة كبيرة للجماهير والمعلقين.

ورغم هذا، قد يكون لتواجد أكثر من لاعب بالمنتخب الكوري محترف في  الدوري الألماني (بوندسليجا) أثر جيد في تأقلم شتيلكه سريعا مع الفريق  وهو ما سيساعده على قيادة الفريق بنجاح في بطولة كأس آسيا 2015 والتي تستضيفها أستراليا من 9 إلى 31 يناير الحالي.

كما أن عمل شتيلكه مع السيلية والعربي في السنوات الماضية أفاده كثيرا في التعرف على طبيعة الكرة الآسيوية إضافة لتعرفه على مستوى المنتخبين العماني والكويتي اللذين يلتقيهما في بداية مسيرته بكأس آسيا.

ويواجه شتيلكه تحديا من نوع خاص قبل خوض المعترك الآسيوي حيث يحتاج إلى إضفاء صبغة الأداء الجماعي المنظم على أسلوب لعب المنتخب الكوري الذي  يضم العديد من اللاعبين المتميزين ولكن الفريق سقط في كمين الأداء العشوائي في مبارياته بكأس العالم 2014 بالبرازيل وهو ما يحتاج شتيلكه لعلاجه إذا أراد التغلب على منافسيه العماني والكويتي والأسترالي.

ويدرك شتيلكه أن تحقيق نتائج جيدة والتقدم للأدوار النهائية في البطولة الآسيوية سيصبح البصمة الحقيقية في مسيرته التدريبية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

رسمياً .. ليفربول يجدد عقد حارسه

وكالات : أعلن نادي ليفربول الإنجليزي مساء اليوم الإثنين في بيان رسمي منذ قليل عن تجديد عقد حارسه الإسباني أدريان سان ميجيل لمدة موسم...

بوفون يحسم موقفه من الاعتزال ويختار فريقه الجديد

جيانلويجي بوفون - يوفنتوس - الدوري الإيطالي وكالات : أكد الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون أنه لن يعتزل كرة القدم وألمح إلى إمكانية انتقاله لبارما في...

ملخص آخر أخبار برشلونة اليوم .. البرسا يرفض التخلي عن أومتيتي مجاناً ويحدد المبلغ المطلوب

وكالات : يقدم لكم موقع “سبورت 360 عربية” في هذا التقرير اليومي المحدث باستمرار، ملخص آخر أخبار برشلونة اليوم الاثنين الموافق الرابع عشر من...

مدافع ريال بيتيس يرد على عرض النصر

فيكتور رويز - مدافع ريال بيتيس سعودي 360 – كشف تقرير صحفي إسباني، عن رد فيكتور رويز مدافع ريال بيتيس على العرض المقدم إليه...

مواجهة جديدة مرتقبة بين ميسي وكريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وكالات : يبدو أن خطط نادي برشلونة لكأس خوان جامبر، تغيرت بالكامل، حيث كان من المتوقع أن يتواجه الفريق الكتالوني خصمه...