الرئيسيةعالميةشغب جماهيري في لقاء مارسيليا وليون

باريس (رويترز) –  تعافى أولمبيك مارسيليا من آثار بداية متوترة ليتعادل 1-1 مع ضيفه أولمبيك ليون في مباراة توقفت بسبب شغب الجماهير في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

وتوقفت المباراة لمدة 23 دقيقة بسبب القاء الجماهير لقارورات على أرض الملعب بعدما استهدفت بعض الأجسام ماتيو فالبوينا المهاجم السابق لمارسيليا.

وسجل كريم رقيق هدفا بضربة رأس في الشوط الثاني ليدرك التعادل لمارسيليا بعدما تقدم ليون عبر ركلة جزاء من الكسندر لاكازيت في الشوط الأول.

ولعب مارسيليا بعشرة أفراد بعد طرد رومان اليساندريني قبل نهاية الشوط الأول بسبب تدخل عنيف ضد فالبوينا النشيط.

وبعد ثمانية مواسم في صفوف مارسيليا والفوز مع الفريق بلقب الدوري في 2010 انتقل فالبوينا إلى دينامو موسكو الروسي العام الماضي ثم عاد إلى فرنسا مع ليون في الموسم الجديد.

وتوقفت المباراة لفترة قصيرة في بداية الشوط الثاني بعدما ألقت الجماهير بقارورات تجاه فالبوينا وهو يحاول تنفيذ ركلة ركنية.

ثم قرر الحكم رودي بوكيه في الدقيقة 62 خروج اللاعبين من أرض الملعب عندما كانت النتيجة تشير لتقدم ليون 1-صفر.

وقال فنسن لابرون رئيس مرسيليا لمحطة كانال بلوس التلفزيونية “النادي سيتحمل مسؤولياته المتعلقة بالقاء قارورتين أو ثلاث قوارير من الجعة على أرض الملعب.”

ورغم الضغط الشديد من لاعبي مارسيليا تألق فالبوينا ليرسل تمريرة متقنة إلى لاكازيت الذي عرقله الحارس ستيف مانداندا ليحصل على ركلة جزاء نفذها بنفسه بنجاح في الدقيقة 25.

وبدا أن ليون في طريقه للفوز مع طرد اليساندريني في الدقيقة 43 لكن مارسيليا لعب بتركيز أكبر في الشوط الثاني ليدرك التعادل بضربة رأس من رقيق في الدقيقة 68.

ويحتل ليون المركز السابع برصيد تسع نقاط من ست مباريات بفارق خمس نقاط وراء باريس سان جيرمان حامل اللقب وصاحب الصدارة الذي تعادل 1-1 مع ستاد رانس فيما يأتي مارسيليا في المركز 12 وله سبع نقاط.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة