الرئيسيةعالميةشفيع ينقذ الأردن من الخسارة أمام قيرغستان

كووورة :

قاد عامر شفيع حارس مرمى الأردن منتخب بلاده للتعادل السلبي أمام ضيفه منتخب قيرغستان في المباراة التي جمعتهما مساء الخميس على استاد عمان الدولي في اطار لقاءات الجولة الثالثة من المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وكأس آسيا بكرة القدم.

وأنقذ شفيع في الشوط الأول مرماه من أربعة أهداف محققة ساهمت في خروج منتخب الأردن متعادلاً في النهاية أمام ضيفه القيرغستاني الذي قدم أداء متميزاً وبخاصة في الشوط الأول.

وتراجع منتخب الأردن للمركز الثاني برصيد 4 نقاط ومن مباراتين وهو ذات رصيد قيرغستان ولكن من ثلاث مباريات، فيما تصدر منتخب استراليا المجموعة برصيد 6 نقاط بعدما فاز الخميس على ضيفه بنغلادش بخماسية دون رد.

ويخوض منتخب الأردن ثالث مواجهاته بالتصفيات يوم 8 ايلول/ سبتمبر المقبل أمام منتخب بنغلادش في أرض الأخير.

وجاءت المحاولات الهجومية متكافئة منذ البداية، فكلا المنتخبين سعى لمباغتة خصمه بهدف يربك مخططاته ، في الوقت الذي شهدت فيه منطقة الوسط عنوان الصراع والإحتدام بين اللاعبين كل يسعى لفرض أفضليته على اعتبار أن السيطرة على هذه المنطقة يشكل مفتاحاً مهماً للتحكم بمجريات المباراة.
 
ولعب منتخب الأردن بطريقة متوازنه في الشقين الدفاعي والهجومي واعتمد في بناء هجماته على تواجد بهاء عبد الرحمن ومحمود مرضي وحسن عبد الفتاح ومنذر أبو عمارة والصيفي الذين اعتمدوا على نقل الكرات بأسرع وقت لتمويل رأس الحربة الدردور، فيما تولى بناء الترشانة الدفاعية بني ياسين والزواهرة وعدي زهران والدميري ومن خلفهم الحارس عامر شفيع.
 
في المقابل فإن منتخب قيرغستان دخل المباراة وهو يمتلك نوايا جادة للتسجيل وتحقيق الفوز لتعزيز حظوظه بالتأهل، وظهرت الكفة متعادلة من حيث تبادل الهجمات.
 
واعتمد قيرغستان في  بناء هجماته على تواجد بكتيار دويشوبيكوف وفركات مصعبكوف وملان مورزاييف وانتون وبرناردت حيث امتازت انطلاقاتهم بالسرعة والبعد عن الفلسفة ليشكلوا مع مضي الوقت بعض الخطورة على المرمى الأردني.
 
وكاد مهاجم قيرغستان فيتاليج لوكس أن يباغت مرمى شفيع حينما انبرى وراء إحدى الكرات العرضية ودكها برأسه فوق العارضة، وعاد ذات اللاعب وانفرد بالمرمى لكن شفيع لعب دور المدافع وحارس المرمى فخرج عن مرماه وأنقذ الموقف ببسالة رد عليه للأردن أبو عمارة بتسديدة قوية احتاجت لشيء من الدقة.
 
ومالت الأفضلية لصالح قيرغستان الذي استثمر حالة تباعد خطوط اللعب بصفوف منتخبنا الوطني وسوء انتشار اللاعبين داخل الملعب.
 
وشهدت الدقيقة 30 أخطر فرصة لمنتخب قيرغستان عندما سدد بشكل مفاجىء اللاعب ادجار ردها شفيع بحضورة يحسد عليه، وتكرر المشهد لكن هذه المرة من قبل اللاعب مرلان مورزاييفالذي أطلق كرة صاروخية وضع فيها شفيع عصارة خبرته وحولها لركنية.
 
وانحصرت الألعاب بعد ذلك في منتصف الملعب لفترة ليست بالقليلة قبل أن تشهد الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الاول فرصتين خطيرتين لمنتخب قيرغستان نجح شفيع في التصدي لهما لينتهي الشوط الاول سلبيا بدون أهداف.
 
ودفع مدرب منتخب الأردن البلجيكي بول بوت مع مطلع الشوط الثاني باللاعب عبدالله ذيب بدلا من عدي الصيفي لغاية اعادة الحيوية للقدرات الهجومية.
 
وتحسن أداء منتخب الأردن في الشوط الثاني ونفذ عبدالله ذيب ضربة حرة مباشرة مرت فوق المرمى فيما كان ذيب نفسه ينفرد بالمرمى ويسدد لكن حكم الراية الغى الهدف بداعي التسلل.
 
ولأن الفوز كان الخيار الوحيد لمنتخب الأردن، فعاد مدربه ليدفع بثائر البواب والحقه بياسين البخيت لتعزيز القدرات الهجومية، ليطلق عبدالله ذيب أكثر من تسديدة قوية لكنها لم تصب الشباك.
 
وحاول منتخب قيرغستان الاعتماد على الهجمات المرتدة وكسب المساحات التي كان يخلفها تقدم منتخب الأردن ومن احداها كان ادجار يطلق كرة مباغتة حولها شفيع باناقة لضربة ركنية.
 
ولم يحسن منتخب الأردن استثمار الفرصة الأخطر له في المباراة حيث تلاعب البخيت بفضل مهاراته الفردية العالية بدفاع منتخب قيرغستان ومرر للخالي من الرقابة محمود مرضي لكن الأخير سدد بتهور بعيداً عن المرمى مفوتا على منتخب الأردن فرصة تسجيل هدف السبق بالدقيقة 84، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة