الرئيسيةالدورى الايطالىشيفشينكو : وباء كورونا يُذكرني بكارثة تشرنوبل

شيفيشينكو مدرب منتخب أوكرانيا

صرح أندريه شيفشينكو أسطورة فريق ميلان الإيطالي السابق ومدرب منتخب أوكرانيا الحالي بأن وباء فيروس كورونا وتداعياته تذكره بكارثة تشرنوبل الذي مر عليها أكثر من ثلاثة عقود.

واضطر نجم فريق ميلان وتشيلسي الإنجليزي السابق إلى الخروج من منزل طفولته في العاصمة الأوكرانية كييف في سن التاسعة بعد الانهيار النووي عام 1986 في المصنع المتواجد بالقرب من مدينة بريبيات.
ويتواجد حالياً شيفشينكو في إنجلترا حيث يعيش هناك، ويلتزم البقاء في منزله للحد من انتشار وباء فيروس كورونا بشكلٍ أكبر.

شيفشينكو يشبه كارثة تشرنوبل بوباء فيروس كورونا الحالي
وتحدث شيفشينكو لشبكة سكاي سبورتس قائلاً “أنا أعيش بالقرب من لندن، لقد تواجدت في المنزل لمدة 10 أيام كإجراء احترازي، وبالتأكيد نحن نعيش تلك الأوقات الصعبة بأمل أن تعود الأمور كما كانت من قبل”.

وأضاف “الحل الوحيد هو احترام القواعد التي وضعتها الحكومة، والبقاء في المنزل، وإعطاء الأطباء الفرصة للقيام بعملهم، وأنا بدوري أشكر الأطباء، والممرضات، والمتطوعين على الدور الذي يقومون به”.
وتابع “لقد واجهت وضعاً مشابهاً جداً عندما كنت في سن التاسعة من عمري، عندما حدثت كارثة محطة تشرنوبل، كان وقتاً صعباً، والحل الوحيد وقتها هو الإيمان بقرارات الحكومة، لا يتعين علينا القيام بأمور غبية، خاصةً عندما نغادر المنزل”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة