الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةصادق بدر : قدها.. يا الأصفر!

 

صادق بدر 

الوطن :

قدها.. يا الأصفر!

في مقدمة السطور نقول بكل فخر واعتزاز مبروك للقادسية الذي أكد علو كعبه بين فرق الأندية الآسيوية وبرهن بحق أن الثالثة ثابتة بفوزه وحصوله على كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بجدارة واستحقاق بعد تغلبه على فريق أربيل العراقي 2/4 بالترجيحية في المباراة النهائية ليتوج بطلاً لعام 2014 ليضيف الأصفر رقماً جديداً للأندية الكويتية بكل اعتزاز ليعلن تفوقه إلى جانب شقيقه فريق ناديا الكويت بطل النسختين السابقتين وقبلهما 2009 وبذلك يضرب نادي القادسية والكويت فوزاً مسبقاً لم تصل إليه أندية آسيوية أخرى حيث يضاف الأصفر المستحق ليرتفع رقم الأندية الكويتية إلى 4 مرات الفوز بهذا اللقب الآسيوي والصعود إلى منصة التتويج.
وهكذا يبرهن ويؤكد أبناء الكويت وشبابها علو كعبهم وتفوقهم حتى وإن لعبوا خارج أرضهم وبعيداً عن جماهيرهم ومحبيهم، وإنما بالروح العالية والإخلاص والتفاني والاداء الجماعي يثبتون دائماً وأبداً أنهم الأفضل وخير من يمثل الكرة الكويتية ويرفعوا اسمها، وأنهم أصحاب الألقاب، وبالأمس شهدت الجماهير المتابعة أن القادسية بحق هو الأفضل ويسعى للتعويض بعد أن فاته قطار البطولة مرتين من قبل وكان هو الأقرب إليها بحمل الكأس. إلا أن هذه المرة نجوم الأصفر عاهدوا النفس ووعدوا عشاق اللعبة وجماهيرهم الوفية أن يرسموا البسمة وينشروا الفرحة فتحملوا المسؤولية بكل أمانة وثقة وأثبتوا أنهم رجال وقدها فلم يبخلوا بالعطاء والجهد للفانيلة التي يرتدونها فعادوا بالكأس واللقب الآسيوي وإحراز بطاقة المشاركة في ملحق أبطال آسيا، فقد ساهم الجميع في تحقيق هذا الفوز بتضافر الجهود المشتركة في إعداد وتجهيز اللاعبين بدنياً ونفسياً وفنياً، فكانت المعنويات والإصرار والروح والعزيمة القوية التي أظهرها لاعبو الأصفر كانت البوابة التي دخل عن طريقها أبطال القادسية لتحقيق اللقب الغالي ليثبتوا بكل تحدٍ أن الفوز له رجاله فتحية لكل من صنع هذا الإنجاز من لاعبين وطاقم إداري وفني وطبي وجماهير ليعود الأخير إلى الوطن بطلاً متوجاً، وهذا الإنجاز الآسيوي أول الغيث في بطولات القادسية مقدماً وإلى حصد المزيد من الإنجازات وحمل الكؤوس يا الأصفر بلونك الذهبي.. مبروك للجميع.. وأنت قدها وقدود يا الأصفر يا بطل!

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة