الرئيسيةالدورى الاسبانىصحيفة تتهم #برشلونة بالتخاذل ضد #ميسي

وكالات :

لعب مسئولو نادي برشلونة الإسباني، دورًا غير مباشر، في ضياع جائزة الكرة الذهبية من نجم الفريق ليونيل ميسي، والتي منحتها مجلة فرانس فوتبول هذا العام للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد للمرة الرابعة في تاريخه.

ونشرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” تقريرًا مطولاً، فجرت فيه عدة مفاجآت، أهمها بأن ميسي كان خارج الثلاثة الأوائل المرشحين للجائزة، لولا تألقه بشكل لافت بعد عودته من الإصابة، خاصة أمام ديبورتيفو لاكورونيا وفالنسيا بالليجا، وإحراز هاتريك بمرمى مانشستر سيتي بدوري أبطال أوروبا.

وأضافت أن الثلاثة الأوائل، كانوا كريستيانو رونالدو، ثم أنطوان جريزمان ولويس سواريز، قبل أن يقفز ميسي مجددًا، ليأتي خلفه لويس سواريز ونيمار.

وأوضحت الصحيفة أن المجلة الفرنسية قامت بتغيير نظام التصويت هذا العام، حيث يمنح كل صحفي مشارك في الاستفتاء كل لاعب درجة واحدة أو 3 أو 5، وأن رونالدو تم إبلاغه بالفوز بالجائزة منذ إغلاق باب التصويت يوم 25 نوفمبر/تشرين ثان الماضي.

أما المفاجأة الكبرى التي فجرتها “موندو ديبورتيفو” أن رونالدو وجد دعمًا كبيرًا من رئيس النادي فلورنتيو بيريز، والمحيطين به، وكذلك وكيل أعماله مينديز لجمع أكبر عدد من الأصوات، في الوقت الذي لم يفعل مسئولو برشلونة شيئًا لصالح ميسي.

وختم التقرير المطول، بأن هذا السيناريو ربما يتكرر بشكل أسوأ في حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لتسليم جائزة أفضل لاعب في العالم يوم 9 يناير/كانون ثان المقبل، في إشارة إلى فارق الأصوات الكبير بين النجمين، حيث حصد كريستيانو رونالدو 745 صوتًا مقابل 316 لميسي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة