الرئيسيةمحليةصراع بين الأوروغواي والباراغواي .. وبطاقة التأهل في متناول الأرجنتين
ستكون الأنظار موجهة إلى ملعب «استاديو لا بورتادا» في لا سيرينا الذي يحتضن مواجهة نارية بين الأوروغواي والباراغواي في إعادة لنهائي النسخة الماضية، فيما تحتاج الأرجنتين إلى تعادل في متناولها تماما عندما تواجه جامايكا اليوم في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في كوبا أميركا 2015.

في المباراة الأولى، تدخل الأوروغواي إلى موقعتها مع الباراغواي وهي بحاجة إلى تجديد تفوقها على الأخيرة من اجل التأهل مباشرة الى الدور ربع النهائي وعدم انتظار نتائج المجموعتين الأخريين لمعرفة اذا ما ستكون احد افضل منتخبين في المركز الثالث.

وتتصدر الأرجنتين المجموعة برصيد 4 نقطة وبفارق الأهداف عن الباراغواي، فيما تحتل الاوروغواي المركز الثالث بثلاث نقاط وجامايكا المركز الأخير دون نقاط.

وستكون المواجهة بين الطرفين اعادة لنهائي النسخة الماضية في الأرجنتين عندما توجت الاوروغواي بلقبها الاول منذ 1995 والخامس عشر في تاريخها (رقم قياسي) بفوزها على «لا البيروخا» بثلاثية نظيفة سجلها لويس سواريز ودييغو فورلان (هدفان) اللذان يغيبان عن البطولة القارية بسبب ايقاف الأول واعتزال الثاني.

وما يزيد من صعوبة الأوروغواي في المباراة أنها ستفتقد أيضا قائدها الحالي ومدافع اتلتيكو مدريد الإسباني دييغو غودين بسبب الايقاف لحصوله على انذارين في المباراتين الأوليين، لكن ذلك لا يجعل الباراغواي التي تحلم بلقبها الاول منذ 1979 والثالث في تاريخها، مرشحة للحصول على النقاط الثلاث كما يؤكد مهاجمها راوول بوباديا الذي توقع «وتيرة مرتفعة جدا للمباراة، كما هي الحال دائما في مواجهات الطرفين وكما الحال في كل المباريات التي اقيمت منذ انطلاق البطولة الحالية».

«التانغو» لحسم تأهله على حساب جامايكا

وعلى «استاديو ساوساليتو» في فينيا دل مار، يخوض المنتخب الأرجنتيني اختبارا سهلا، اقله على الورق، امام نظيره الجامايكي الذي يشارك في البطولة الاميركية الجنوبية للمرة الأولى كممثل لاتحاد الكونكاكاف إلى جانب المكسيك (المجموعة الأولى).

وتحتاج الارجنتين الى التعادل لكي تبلغ ربع النهائي للمرة الحادية عشرة على التوالي بغض النظر عن نتيجة الاوروغواي والباراغواي، على أمل مواصلة الحلم بالصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ 1993.

ويبدو فريق المدرب خيراردو مارتينو مرشحا فوق العادة للخروج فائزا من ثاني مباراة رسمية بين المنتخبين بعد تلك التي جمعتهما في الدور الأول من مونديال 1998 حين فاز «لا البيسيلستي» بخماسية نظيفة بفضل ثلاثية لغابرييل باتيستوتا وثنائية لارييل اورتيغا.

لكن لاعب مان سيتي الانجليزي بابلو زاباليتا حذر رفاقه من «ضرورة عدم الاعتقاد بأن المباراة ستكون سهلة.

جامايكا خصم صعب والكثير من لاعبيه يلعبون في دوريات رفيعة المستوى».

لكن احدا من هؤلاء اللاعبين لا يرتقي إلى مستوى نجومية رجال مارتينو وعلى رأسهم ليونيل ميسي الذي ترتدي المباراة أهمية خاصة بالنسبة له كونه سيدافع عن قميص منتخب بلاده للمرة المئة، علما بان الرقم القياسي باسم خافيير زانيتي (145) يليه روبرتو ايالا (115) والمدافع الحالي وزميل ميسي في برشلونة خافيير ماسكيرانو (113) ودييغو سيميوني (106).

البيرو تهزم فنزويلا وتخلط الأوراق

خلطت البيرو الأوراق ضمن منافسات المجموعة الثالثة بفوزها على فنزويلا 1-0 لتتساوى ارصدة المنتخبات الأربعة ضمن هذه المجموعة.

وسجل مهاجم بايرن ميونيخ المخضرم كلاودي بيتزارو (36 عاما) هدف المباراة الوحيد مستغلا خطأ من دفاع فنزويلا في الدقيقة 72.

ورفعت البيرو رصيدها إلى 3 نقاط شأنها في ذلك شأن البرازيل وكولومبيا وفنزويلا.

وفي الجولة الاخيرة في هذه المجموعة تلتقي البرازيل مع فنزويلا والبيرو مع كولومبيا لتحديد هوية المتأهلين الى الدور ربع النهائي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....