الرئيسيةالدورى الاسبانىصراع على لقب "بيتشيتشي" بين ميسي ورونالدو

يجمع كلاسيكو اسبانيا السبت بين برشلونة حامل اللقب وريال مدريد اغلى قوتين هجومتين في تاريخ كرة القدم.

ويتقدم برشلونة المتصدر بفارق 10 نقاط عن ريال مدريد الثالث في سباق الليغا، لكن المعركة بين الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار من جهة الكاتالوني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة في الطرف المقابل تعد بمنافسة نارية.

وتلقي وكالة فرانس برس نظرة على ارقام النجوم الستة الذين يتنافسون على لقب هداف الدوري “بيتشيتشي”.

كريستيانو رونالدو (28 هدفا)

انتقد هذا الموسم لابتعاد ارقامه عما كان يحققه في المواسم القليلة الماضية، لكنه يتصدر ترتيب هدافي الليغا، خصوصا لانه لعب كل دقيقة هذا الموسم ولم يواجه اية غيابات.

لم يسجل رونالدو في اربع مواجهات اما رباعي الصدارة في الليغا، لكنه استعاد مؤخرا بعضا من مستوياته فسجل 7 اهداف في مبارياته الخمس الاخيرة، ويتعادل مع هداف ريال السابق راوول غونزاليز في المركز الثالث كافضل مسجل في الكلاسيكو (15).

لويس سواريز (26)

بعد تحرره من الايقاف والشجارات، يخوض سواريز موسما كاملا، فسجل 43 هدفا في 43 مباراة في مختلف المسابقات، بينها 26 في الليغا.

برغم تسجيله من ركلة جزاء غريبة مررها له ميسي ضد سلتا فيغو في فبراير الماضي، اثارت حنق المدريديين لدعم ميسي له في منافسته رونالدو، ثم تركه يسدد ركلتين بمواجهة سبورتينغ خيخون ورايو فايكانو، الا انه اهدر من نقطة الجزاء.

ليونيل ميسي (22)

برغم غيابه شهرين عن المسابقات لاصابته باربطة ركبته ولعبه دور الممرر الحاسم لسواريز في اكثر من مناسبة، سجل 24 هدفا في 2016، بينها 16 في الليغا، ليبقى “البعوضة” جاهزا للمنافسة على لقب رابع لهداف الدوري.

افضل لاعب في العالم خمس مرات، يقف ايضا على بعد خطوة من بلوغ حاجز 500 هدف في مسيرته، وذلك بعد هزه شباك بوليفيا في تصفيات مونديال روسيا 2018 منتصف الاسبوع الحالي.

نيمار (21 هدفا)

بعد تراجع بسيط منتصف الموسم، عاد البرازيلي ليعيش احلى ايامه التهديفية، فسجل 4 مرات في 3 مباريات قبل الوقفة الدولية.

قدم مستوى ثابتا في غياب ميسي مطلع الموسم، فسجل 9 مرات في 6 مباريات في الليغا في /اكتوبر و /نوفمبر، وكان رائعا خلال اذلال برشلونة لريال مدريد في عقر داره 4-صفر.

كريم بنزيمة (20) يبدو معدل تسجيل الفرنسي مميزا في الليغا، فهو هز الشباك كل 78 دقيقة. عانى من الاصابات ومن فضيحة لشريط جنسي مع زميله في المنتخب ماتيو فالبوينا قبل ابعاده من قبل مدرب المنتخب الفرنسي، وهو مهدد بالغياب عن كأس اوروبا 2016.

غاريث بايل (15 هدفا)

هددت الاصابات ايضا مسيرة الويلزي هذا الموسم، لكن تسجيله 15 هدفا في 16 مباراة في الدوري، جعلته يعيش افضل مواسمه بعد انضمامه من توتنهام الانكليزي الى الفريق الملكي قبل ثلاث سنوات.

سجل بايل هدفا يتيما في الكلاسيكو لكن من اروع اللمحات عندما اجتاز نصف الملعب قبل منح لقب كاس الملك لريال عام 2014.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة