الرئيسيةمحليةصراع منطقة الوسط يتحدد الليلة في دوري «VIVA»

الأنباء :

 

تنطلق اليوم منافسات الجولة الأخيرة الـ26 من عمر دوري VIVA بـ 5 مواجهات، حيث سيلتقي السالمية الوصيف (57 نقطة) مع النصر الأخير (7 نقاط) على ستاد ثامر في مواجهة لن تؤثر على مركزيهما مهما كانت النتيجة، بينما يستضيف ستاد ناصر العصيمي مواجهة الكويت الثالث (53 نقطة) مع خيطان السادس (30 نقطة) وتعتبر مهمة لأصحاب الأرض لتأكيد المركز السادس، بينما لن تؤثر على مركز الأبيض، ويلتقي كاظمة الرابع (41 نقطة) بنظيره الفحيحيل السابع (27 نقطة) على ستاد الصداقة والسلام، حيث يطمح الفحيحيل لبلوغ المركز السادس، بينما لن تؤثر المباراة على موقع البرتقالي في سلم الترتيب، ويواجه العربي الخامس (36 نقطة) فريق الصليبخات العاشر (21 نقطة) على ستاد صباح السالم في مباراة مهمة للضيف بعكس الأخضر الذي لن تأخر او تقدم المواجهة في مركزه العام، وسيكون الصراع واضحا في المواجهة التي تجمع الساحل الثامن (24 نقطة) مع الشباب الحادي عشر (21) على ملعب الساحل، حيث يحذو كلا طرفي المواجهة تحسين مركزه.

السماوي ثابت

يبدو أن السالمية ومدربه سلمان عواد السربل سيخوضون مواجهة اليوم أمام النصر بلاعبي الصف الثاني لأن مهمتهم الأساسية قد انتهت وهي خطف المركز الثاني، لذلك سنشاهد عددا كبيرا من اللاعبين البدلاء والشباب.

وعلى الطرف المقابل، سيواصل النصر ومدربهم ظاهر العدواني إشراك لاعبيه الشباب حتى النهاية من أجل الاستفادة للظهور بشكل مميز في الموسم المقبل.

الأبيض لا للتهاون

يدخل الكويت كل مباراة وهو يضع نصب عينيه الفوز ولاشيء غيره مهما كان المنافس ومهما قل الطموح لذلك سيبحث عن النقاط الثلاث لأنه يريد إنهاء موسمه بأبهى صورة كما عود جمهوره.

من جانبه، يريد خيطان إنهاء الموسم بالمركز السادس لأنه إن تعرض للخسارة وتمكن الفحيحيل من الفوز فسيخسر هذا المركز ويتراجع للسابع لأن فارق المواجهات يصب لمصلحة الفحيحيل، لذلك سيقاتل اللاعبون ومدربهم البرتغالي انطونيو ميراندا من أجل النقطة التي ستكون كفيلة ببقائهم في هذا المركز.

البرتقالي والنشوة

من الواضح ان كاظمة لا يفكر في خسارة أي مباراة مهما كانت النتيجة النهائية بعد الفوز الأمر الذي يدل على فكر المدرب الروماني فلورين ماتروك بعدم التهاون، لذلك سنشاهد كاظمة يشارك بمعظم لاعبيه الأساسيين حتى يؤمن الانتصار.

من جهته، يسعى الفحيحيل إلى تتويج موسمه بمركز سادس لكنه يدرك في نفس الوقت أن منافسه اليوم صعب التغلب عليه، بالإضافة إلى ذلك يحتاج خدمة من الكويت لذا سيعطي المدرب التونسي حاتم المؤدب تعليماته للاعبين بالقتال من اجل الفوز دون التفكير بالمباراة الأخرى حتى لا يتشتت فكر اللاعبين.

الأخضر لتحسين الصورة

يسعى العربي اليوم إلى تحسين صورته في ختام البطولة بعد السقوط المفاجئ من الشباب 2-3 في الجولة الماضية لذلك سيدخل اللاعبون من اجل الفوز وتقديم مستوى يليق باسم النادي.

وفي الجهة الأخرى لا يريد الصليبخات التراجع اكثر على الرغم من أن جميع الظروف توحي بأن الفريق مقبل على خسارة مقبلة وتراجع في المركز بسبب عدم التزام معظم اللاعبين في التدريبات ما انعكس على الاداء العام للفريق وبالتالي النتائج خصوصا في الشوط الثاني الذي يظهر ضعفا كبيرا في مخزون اللياقة البدني.

صعبة على الساحل

يدرك الساحل ومدربهم عبدالرحمن العتيبي أن مواجهة اليوم تعتبر من أصعب المواجهات للفريق هذا الموسم لأنه قد يفقد المركز الثامن ويتراجع للعاشر في حال الخسارة وتعادل الجهراء أو فوزه أمام القادسية غدا لذلك سيكون شعار الفريق مواصلة التقدم وخطف الـ 3 نقاط.

وعلى الجانب الآخر، تطورت نتائج الشباب مع الأداء وخير دليل تغلبهم على العربي في الجولة الماضية لذلك يريدون ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد في مواجهة اليوم وهو تحقيق الفوز والقفز للمركز الثامن في حال خسارة الجهراء من القادسية وهو أمر متوقع على الورق، لذلك قد يكون الفوز كفيلا بانتهاء أبناء الاحمدي بالمركز الثامن بعد ان كانوا طوال الموسم في المركز قبل الاخير.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة