الرئيسيةالدورى الايطالىصلاح يفوز باختبار فلورنسا و روما يتقدم للصدارة

 

 

 

قول :

 

روما هزم فيورنتينا وتقدم لصدارة السيري آ

انتزع روما صدارة الدوري الإيطالي من مستضيفه فيورنتينا حين هزمه على ملعبه أرتيمو فرانكي بهدفين مقابل هدف أحرزهما محمد صلاح وجيرفينيو في الشوط الأول من اللقاء فيما سجل خوما باباكار هدف الفيولا الوحيد، ليرتفع رصيد الجالوروسي إلى 20 نقطة مقابل 18 للفيولا وهو نفس رصيد الإنتر ولاتسيو وقد يصل له نابولي في حال هزم كييفو فيرونا بعد قليل.

وحظيت المباراة بمتابعة واسعة خاصة أنها ارتبطت بالكثير من الجدل حول محمد صلاح نجم روما الذي رفض تمديد إعارته مع فيورنتينا وفضل الرحيل للعاصمة الإيطالية، وهو ما جعل جماهير الفيولا تُجهز له 5000 صافرة بهدف مهاجمته ووضعه تحت ضغوطات تُخرجه من أجواء اللقاء.

ذلك الاستقبال لم يمنع رودي جارسيا من الزج بمهاجمه المصري في المثلث الأمامي بجانب إيدين دجيو وجيرفينيو، ولم يُخيب صلاح ظن مدربه الفرنسي وأحرز الهدف الأول لروما بعد 5 دقائق فقط من انطلاق اللقاء بتسديدة رائعة أظهرت الكثير من القدرات الفردية الممتازة للاعب.

الهدف فرض نفسه على أرض الملعب، إذ منح روما فرصة العودة لنصف ملعبه وتنظيم دفاعه والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة مستغلًا سرعة وانطلاقات الثنائي الأفريقي، فيما اندفع فيورنتينا للأمام بحثًا عن هدف التعادل وقد أهدر عدة محاولات أخطرها كانت تسديدة مهاجمه نيكولا كالينيتش التي مرت بالقليل لخارج المرمى الخالي من حارسه تشيزني.

وعند الدقيقة 34 دفع فيورنتينا ثمن اندفاعه الهجومي بقبول الهدف الثاني وأحرزه جيرفينيو بعد مواجهة فردية ناجحة مع سيبريان تاتاروسانو صنعتها تمريرة أليساندرو فلورينزي الممتازة لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدفين دون رد لكن مع خسارتهم لخدمات القائد دانييلي دي روسي الذي غادر الملعب مصابًا ليدخل بدلًا منه ويليام فانكوير.

ولم يتغير شكل الملعب في الشوط الثاني، بل ازداد اندفاع فيورنتينا للأمام بحثًا عن هدف تقليص الفارق فيما تمركز روما في نصف ملعبه وفضل الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، وقد سنحت للطرفين وخاصة أصحاب الملعب العديد من الفرص الحقيقية لكن الرعونة والتسرع تارة خاصة من كالينيتش وبيرنارديشي وتألق تشيزني ومدافعيه تارة أخرى حال دون وصول الفريق لهدفه، فيما أهدر بيانيتش أخطر فرص روما في الشوط الثاني بعدما تصدى جونزالو رودريجز لتسديدته قبل أن تدخل المرمى.

ذلك السيناريو كان سيكون مثاليًا لروما لولا ما حدث عند الدقيقة 84، إذ أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه محمد صلاح بعد خطأ احتسب ضده لصالح روناكاليا نال عليه البطاقة الصفراء قبل أن يتخذ الحكم أورساتو قرار الطرد فيما يبدو كرد فعل على إشارة الدولي المصري، ومن المتوقع أن تثير تلك البطاقة الكثير من الجدل في الصحافة خلال الأيام القادمة خاصة أن ما فعله صلاح يحدث كثيرًا في الدوري الإيطالي ويمر دون مشكلة !

حالة التوتر ازدادت كثيرًا في الملعب عقب ظهور البطاقة الحمراء وقد ظهر الغضب على وجه رودي جارسيا مدرب روما، فيما واصل الفيولا ضغطه ومحاولاته الهجومية، وبعدما أضاع باباكار فرصة ذهبية تمكن من إحراز هدف تقليص الفارق في الثواني الأخيرة من المباراة لكن هدفه لم ينقذ فريقه من الخسارة وفقدان الصدارة.

ورفع الانتصار رصيد روما إلى 20 نقطة يتصدر بهم البطولة، فيما تجمد رصيد الفيولا عند النقطة الـ18 بعدما تلقى خسارته الثانية على التوالي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....