الرئيسيةخليجيةصور/ #وفد_قطري يزور يشارك بحملة لدعم #أقدم_ناد_بالعالم!

الدوحة (د ب أ)- زار حسن الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث ووفد قطري كبير يتقدمه يوسف الخاطر سفير قطر لدى المملكة المتحدة “أوليف جروف” الملعب الأصلي لنادي شيفيلد الإنجليزي أقدم أندية كرة القدم بالعالم في إطار المساعدة في عملية إطلاق مبادرة تمويل جماعي من أجل إعادة النادي الأقدم إلى ملعبه الأصلي الذي شهد في القرن التاسع عشر إنطلاق مسيرة كرة القدم بشكلها الحديث.

وكان النادي الإنجليزي تأسس في 24 أكتوبر 1857.

وخلال الاجتماع، الذي عقد بمبنى النادي القديم، تم استعراض المخططات الحديثة لتأهيل الملعب وإعادة الأسرة الكروية العالمية بمختلف عناصرها إلى مهد كرة القدم عبر بناء ملعب يحتوي على متحف يضم المقتنيات والمعلومات لأول ناد تم الإعتراف به رسميا في العالم مع أسماء لاعبيه ومؤسسيه إلى جانب كتاب قانون اللعبة الذي تم تسطيره في تلك الفترة.

وكان في مقدمة مستقبلي الوفد ريتشارد تيمز رئيس مجلس إدارة نادي شيفيلد الذي كشف سر العلاقة بين النادي وكأس العالم 2022 في قطر وقال إنه إلتقى للمرة الأولى بالذوادي عام 2010 في جنوب أفريقيا خلال معرض “سوكريكس”.

وعن المشروع الطموح، أكد تيمز أنه آن الآوان بعد 160 عاما لعودة نادي شيفيلد إلى أوليف جروف موجها الدعوة الى جميع أعضاء الأسرة الكروية الدولية للتعاون من أجل إنجاح مشروع العودة المرتقب.

تهدف الفكرة الرئيسية لمشروع بناء ملعب “أوليف جروف” إلى إعادة لعبة كرة القدم إلى جذورها في شيفيلد عبر إنشاء متحف لتاريخ كرة القدم منذ الركلة الأولى التي شهدها الملعب التاريخي في شيفيلد إلى جانب بناء ملعب صغير يتسع لستة آلاف مشجع يستخدمه النادي لاستضافة مباريات خيرية تضم النجوم المعتزلين الراغبين في دعم النادي حيث سيعود دخل هذه المباريات لدعم المبادرات الشعبية في مختلف دول العالم.

ولم تقتصر الزيارة إلى مدينة شيفيلد على زيارة مقر النادي وملعبه القديم بل شملت زيارة مشروع “بارك لايف” الخاصة بمبادرة الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم لنشر الرياضة في صفوف المجتمع.

كما اشتملت على زيارة أخرى إلى مركز الإرث الأولمبي للبحث والتعليم تم خلالها إستعراض المنشآت والبرامج التي تعتبر الإرث الحقيقي والمتواصل لمختلف البطولات الدولية التي استضافتها المملكة المتحدة في تأكيد عملي على أهمية السعي لاستضافة هذه البطولات من جانب مختلف دول العالم بما تمتلك من قدرة كبيرة في التأثير الإيجابي على مسيرة الدول والشعوب على حد سواء.

والمحطة الأخيرة في زيارة شيفيلد في جامعة المدينة حيث حرص الذوادي والوفد المرافق له على هذه الزيارة بصفته واحد من خريجي الجامعة وكانت الفرصة سانحة كذلك للقاء العديد من الطلاب القطريين الذين يواصلون تحصيلهم العلمي في جامعة شيفيلد.

وأعرب الذوادي عن سعادته بتجديد زيارته إلى مدينة شيفيلد التي يعتبرها موطنه الثاني مؤكداً أن قدومه كان للبحث في طريقة التعاون مع إدارة النادي في رحلة إعادة مسيرة كرة القدم إلى بيتها الأول في ملعب أوليف جروف مشددا على أن هذه الخطوة تحقق الفلسفة الحقيقية لكرة القدم تماما كما تحققها استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022 بالأصالة عن نفسها وبالنيابة عن منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي.

وأكد أن هذه الفلسفة تقوم على مبدأ نشر اللعبة وأهدافها السامية بين الجميع كما وجه الذوادي الشكر إلى مجلس إدارة نادي شيفيلد لحصوله على العضوية الفخرية للنادي موجها الدعوة إلى جميع أفراد الأسرة الكروية في العالم للمساعدة في إتمام المشروع موضع البحث.

ولم يغفل الذوادي عن إعطاء نادي تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي حقه في القيام بهذه المبادرة التي من المؤكد في حالة تحقيقها ستكون علامة فارقة في مسيرة كرة القدم العالمية لأنها تجسد فعليا مقولة العودة إلى الجذور.

واعتبر يوسف الخاطر سفير قطر لدى المملكة المتحدة أن مبادرة نادي شيفيلد بإعادة كرة القدم إلى بيتها الأول في “أوليف جروف” تجسد الوفاء إلى التاريخ والإرث والبدايات معربا مؤكدا حرص قطر على العمل في كافة المجالات التي تعطي الأدلة الإضافية على قدرة تطلعات قطر لخدمة مسيرة المجتمع الدولي في كافة الجوانب ومنها الرياضية.

ووجه السفير رسالة شكر إلى رئيس مجلس ادارة النادي وكافة أعضائه ومنتسبيه على حسن الإستقبال متطلعا أن تكون الزيارة المقبلة من أجل افتتاح الملعب وفقا للرؤية الجديدة التي ستحوله إلى متحف يزوره محبو اللعبة من مختلف دول العالم كما وجه الشكر إلى الذوادي على العمل المستمر لإظهار الصورة الحقيقية لقطر عبر الوجه المشرق لبطولة كأس العالم 2022.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة