الرئيسيةمحليةطلال الفهد : آنشيون ستكشف مستوى الرياضة الكويتية بعد رفع الايقاف

 

 

الرياضي :

 

صرح رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية الشيخ الدكتور طلال فهد الاحمد الصباح ان المشاركة الكويتية في دورة الالعاب الاسيوية السابعة عشرة التي ستقام في مدينة انشون كوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 سبتمبر الحالي وحتى 4 اكتوبر المقبل ذات طابع ايجابي ولمعرفة اين موقع الرياضة الكويتية بعد رفع الايقاف عنها .
وقال الشيخ طلال في تصريح صحفي قبيل مغادرته اليوم على رأس الوفد الرياضي الكويتي الى انشون الكورية ان المنتخبات الكويتية بمختلف الالعاب اننهت استعداداتها وباتت جاهزة للمشاركة في منافسات هذه الدورة القارية من اجل تحقيق نتائج ايجابية تتناسب مع الامال والطموحات لمحبي الرياضة الكويتية . 
و اضاف ان اللجنة الاولمبية بدأت العمل بالتنسيق مع الاتحادات الرياضية الكويتية مبكرا وان الغاية والهدف من المشاركة في الاسياد هو تحقيق ما نصبو اليه وتحقيق النتائج والاحتكاك مع منتخبات ولاعبين متفوقة بالخبرة والاعداد ولكننا سنقاتل لوضع اسم الكويت في الجدول العام للميداليات.
وتعتبر المشاركة الكويتية هي الحادية عشرة من نوعها في هذا المحفل القاري وكانت مشاركتها الفعلية الاولى في دورة الالعاب الاسيوية التي اقيمت في طهران عام 1974 كما هي المشاركة الثانية من نوعها في كوريا الجنوبية بعد المشاركة الاولى عام 1986
وتاتي مشاركة الكويت في هذا المحفل الرياضي القاري من منطلق حرص اللجنة الاولمبية الكويتية على التمثيل الفاعل وتسجيل الحضور الكويتي الرياضي المميز باعتبارها دوره تقام مره كل اربع سنوات وتجمع خيرة ونخبة ابطال اسيا وهي فرصة نادرة وقد تكون المناسبه الرياضيه الوحيده للاعبي الكويت للاحتكاك ولان الكويت رئيسة المجلس الاولبي الاسيوي الذي يشرف على تنظيم هذه الدورة منذ نشأته في عام 1982 بقيادة رئيسة الشهيد الراحل الشيخ فهد الاحمد الصباح ثم نجله الشيخ احمد فهد الاحمد الصباح .
كما تأتي المشاركة الكويتية لتعكس حرص القيادة السامية على دعم الشباب الرياضي وتحفيزهم للمشاركة في مختلف الانشطة والمنافسات الرياضية الى جانب تهيئة اللاعبين لتحقيق المكتسبات والانجازات اثناء خوض مثل هذه المنافسات القارية الدولية
وحول مشاركة الكويت الواسعة في هذه التظاهرة القارية اوضح انها تأتي في سياق استراتيجية اللجنة وبرنامجها من اجل المنافسة في المحافل الرياضية ومن منطلق مبدأ اتاحة الفرصة لإثبات الجدارة اثناء المنافسات الاسيوية التي يشارك بها نخبه من افضل اللاعبين في العالم خاصة وان الالعاب المعتمدة للمشاركة حققت النتائج الفنية التي تؤهلها للمنافسة على الصعيد الاسيوي

وتشارك الكويت في منافسات إنشون الكورية الجنوبية ب33 لعبة هي :

كرة القدم وكرة اليد والطائرة و الطائرة الشاطئية والسلة والطاولة(رجال وسيدات) وألعاب القوى والملاكمة ورفع الاثقال والكاراتيه و التايكواندو (رجال وسيدات) و الجودو والرماية والقوس والسهم والجمباز الفني والمبارزة والوو شو والتجديف والشراع و البولنيغ ( رجال وسيدات) والالعاب المائية ( السباحة وكرة الماء والغطس ) والتنس الأرضي والاسكواش والكريكيت والجولف والدراجات والتراثيلون والفروسية.
وكانت اللجنة الاولمبية الكويتية قد شكلت لجنة خاصة انبثقت عن مجلس الادارة مهمتها الاجتماع مع الاتحادات والرياضات المشاركة وقد عقدت سلسلة من الاجتماعات مع وفود الاتحادات واللجان المشاركة بالبطولة تهدف الى تذليل كل الصعوبات أمامهم وإسداء التوجيهات والنصائح و الارشادات لضمان نجاح المشاركة الكويتية في هذا المحفل القاري وابراز الوجه الحضاري للكويت وللرياضة الكويتية.
وحول حظوظ وفرص الفوز للكويت في الدورة قال الدكتور طلال فهد الاحمد بانه لن يستبق الاحداث لان عالم الرياضة لا يخلو من المفاجآت لكنه في نفس الوقت عبر عن اماله الكبيرة بان يحقق الشباب الرياضي الكويتي انجازات اكثر مما هو متوقع في هذه الدورة الرياضية وان تكلل مهمتهم بالتوفيق والنجاح وان يقدموا كل ما لديهم والصعود على منصات التتويج . واعرب الدكتور طلال فهد الاحمد عن شكره وتقديره لسمو الامير الوالد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الامين الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظهما الله لدعمهما ومؤزوتعما اللامحدودة للشباب الرياضي واختتم تصريحه بالقول اننا على العهد باقون وفاءا ومحبة للقيادة السياسيه وخدمة الكويت واهلها وشبابها الرياضي . 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة