الرئيسيةمحليةطوفان "الأزرق" جاهز لإغراق محاربي كوريا

 

 

 

 

كانبيرا (د ب أ)- يتطلع المنتخب الكويتي لتجاوز كبوته المتمثلة في الهزيمة الكاسحة على يد مضيفه الأسترالي بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة الافتتاحية لكأس الأمم الآسيوية لكرة القدم عندما يواجه كوريا الجنوبية الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى.

ويسعى التونسي نبيل معلول المدير الفني للمنتخب الكويتي إلى إخراج لاعبيه من الحالة النفسية السيئة التي يعيشوها منذ الهزيمة أمام استراليا مستضيفة البطولة يوم الجمعة الماضي، وهي الهزيمة التي جاءت بعد الخروج المحبط من دور المجموعات لخليجي 22 في الرياض.

وبكل تأكيد لن تكون مهمة الأزرق سهلة في مواجهة محاربي التايجوك الذين يعيشون حالة من النشوة بفضل الفوز على عمان بهدف نظيف في الجولة الأولى وبالتأكيد يتطلعون لتحقيق نتيجة إيجابية قد تضمن لهم الصعود مبكرا إلى دور الثمانية.

والتقى الفريقان 21 مرة حيث فاز المنتخب الكوري عشر مرات مقابل 8 انتصارات للأزرق الكويتي وحسم التعادل ثلاث مواجهات بين الفريقين.

وشارك المنتخب الكويتي في تسع نسخ من كأس آسيا وتوج باللقب في 1980 حينما فاز على نظيره الكوري الجنوبي في المباراة النهائية بثلاثة أهداف نظيفة ليصبح أول فريق عربي يحصد اللقب.

وحل الفريق الكويتي في المركز الثاني في كأس آسيا عام 1976 وحصل على المركز الثالث في 1984 والمركز الرابع في 1984، لكنه خرج من الدور الأول في نسخة البطولة عام 2011 في قطر، بعد أن تعرض للهزيمة في جميع مبارياته الثلاث.

ومن جانبه يتطلع منتخب كوريا الجنوبية إلى استعادة أيام المجد حين توج بلقب أول نسختين للبطولة القارية في عامي 1956 و1960، ولكنه منذ ذلك الحين فشل في الصعود إلى منصة التتويج.

واعترف معلول بأنه لا بديل أمام المنتخب الكويتي سوى الفوز على كوريا لتجنب الخروج المبكر من البطولة الاسيوية.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....