الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : أرض الجليد

 

عبدالعزيز الدويسان 

أرض الجليد

عندما نقول أرض الجليد وبلد الأنهار الجليدية
بالينابيع المياه الحارة التي تتدفق وسط الجليد فينشر الدخان والبخار فوق الجليد ،
بلد سجلت فيه أعلى درجة حرارة 30.5 مئوية ، بلاد البرد القارس التي تقع على حافة
العالم عند تخوم الدائرة القطبية الشمالية ، بلاد المتناقضات وتعرف أيضا ببلاد شمس
منتصف الليل شمسها 24 ساعة في شهر يونيو أما شهر ديسمبر فالنهار مظلم كالليل تماما
، نسمع ونقرأ عنها من الدول الصدارة في العالم من ناحية التنمية البشرية وتقرير
السعادة العالمي ، إنها ايسلندا وعند ذكر اسمها مع كرة القدم تثير علامات
الاستفهام والتعجب حول علاقتها مع هذه الرياضة .

لا أحد يعرف كثيرا عن عيال san وكرة القدم
، منتخب ستروكارنير اوكار وتعني أولادنا ، منتخب ايسلندا في مشوارها بالتصفيات
المؤهلة لليورو حلت وصيفا في مجموعتها التي كانت تضم أيضا التشيك / تركيا / لاتفيا
/ كازاخستان / هولندا ، ويحسب للمنتخب الجليدي الفوز على الطواحين الهولندية ذهابا
وايابا 2/0 ، 0/1 ، وحصولها على المركز الثاني المؤهل مباشرة للنهائيات للمرة
الاولى بتاريخها وتكون أصغر دولة من حيث عدد السكان تشارك في اليورو أو المونديال
إذ لا يتجاوز سكانها 330 ألف نسمة .

تشارك في اليورو لأول مرة بتاريخها ولأول مرة
في بطولة كبرى أوقعتها قرعة النهائيات في مجموعة المجر و النمسا والبرتغال وحلت
وصيفا خلف المجر بـ 5 نقاط من فوز على النمسا 2/1 ، والتعادل مع البرتغال والمجر
بذات النتيجة 1/1 ، لتتأهل لدور 16 لملاقاة بلد أحد أشهر الدوريات بالعالم ومهد
كرة القدم والانتشار الواسع والعروض الخيالية والمنافسات المثيرة إنهم الانجليز
ليهزموهم 2/1 وتنزلق انجلترا في الجليد الايسلندي لتخرج مرتين من اليورو في أسبوع
واحد أحدهم باستفتاء وآخر دون استفتاء ، وغاري لينيكر في تغريدة ” أسوء هزيمة
في تاريخ انجلترا خسرنا من بلد لديها براكين أكثر من اللاعبين ” .

ويشرف على منتخب الجليد السويدي لارس لاغرباك
المدرب السابق للسويد ونيجيريا ويملك خبرة على الصعيد الدولي ، ومنذ قدومه إلى
ايسلندا 2011 حقق نتائج وطفرة كبيرة وأدنى تصنيف للمنتخب كان ابريل 2012 في المركز
131 ومع مرور الوقت أضحى الفريق في المركز 34 عالميا للتصنيف الشهري لهذا الشهر ،
ويشارك التدريب مع لا غرباك هيمير هالغريمسون الذي تربطه علاقة قوية مع السويدي
منذ 40 عام عندما كان الأول مدرب لنادي هالمستاد وسيخلفه بالتدريب عقب نهاية
يورو2016 .

منتخب ايسلندا يمتلك الصبر والتركيز والثبات
والقوة والحماس والصمود والعطاء والديناميكة بين الخطوط  المختلفة واللعب وفق امكانيات وقدراته ، ويمتلك المنتخب
سلاح فتاك من خلال لاعب وسطه آرون جونارسون الذي يتميز برميات التماس الطولية التي
يمكنها اختراق منطقة الجزاء ، وللعلم هذا اللاعب في السابق لعب كرة اليد في صغره ساهم
في تميزه في هذه الرميات .

يورو 24 منتخب ساهم بظهور هذا المنتخب وأعطاه
الفرصة للظهور بهذا الشكل المميز ، ايسلندا هل تواصل التقدم أكثر و أكثر وتقوم
بتجميد فرنسا ؟!

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة