الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : ألعبوا مثل المحاربين

عبدالعزيز الدويسان

ألعبوا مثل المحاربين !

بروح المحاربين .. واصرار المقاتلين .. وعزيمة الباريسيين ” ألعبوا مثل المحاربين جنودكم وراءكم ” كانت هذه الرسالة التي وجها أنصار فريق الأمراء إلى لاعبيه قبل انطلاق اللقاء ضد الكتيبة البرشلونية ، فريق الأمراء كان بالموعد فحقق نتيجة ولا بالأحلام والمنام وحقق رباعية ماسية على ملعبه ” بارك دي برانس ” وقطع خطوة مهمة نحو الدور ربع النهائي للمرة الخامسة على التوالي ووجه رسالة قوية لكل المنافسين .الفريق الباريسي الذي أبطل سحر كتلونيا منذ الدقائق الأولى من المباراة ، بتركيز كامل ، هجوم شامل ، اندفاع ، اصرار ، حطم الدفاع الكتلوني ووسطه التائه وهجومه المعزول ، ليلة من ألف ليلة وليلة ، دي ماريا الذي احتفل بيوم ميلاده بتسجيله هدفين وكذلك العملاق كافاني الذي أحتفل بيوم ميلاده بتسجيله هدف ، والمنضم حديثا للفريق الألماني دراكسلر بتسجيله هدفه ، برشلونه الضيف الدائم في الدور الربع النهائي بدوري أبطال أوربا وكان آخر مرة يفشل في الوصول إلى ربع النهائي كان عام 2007 على يد ليفربول .الفريق الكتلوني الذي تلقى هدف تلو الآخر وظهر بروح الانهزامية وانعدام ردة الفعل واستسلامهم لواقعية وهجومية الفريق الباريسي ، برشلونه الذي تعود ان يذيق الخصوم من الكاس المر هذه المرة ذاق من الكاس ولم يخسر بهذه النتيجة منذ سقوطه أمام بايرن ميونخ في ذهاب نصف نهائي 2012-2013 على ملعب أليانز أرينا قبل أن يواصل الفريق البافاري مشواره ويتوج باللقب .ودونت الكرة الفرنسية اسمها مرة واحدة في سجل الأبطال عندما توج مارسيليا بطلا في 1993 على حساب ميلان 1-0 ، ومنذ ذلك التاريخ بلغ موناكو وحده النهائي 2004 وخسر أمام بورتو البرتغالي 3-0 .الفريق الباريسي منذ الملكية القطرية للنادي 2011 يأكل كل شيء على الساحة المحلية بإحرازه الألقاب الواحد تلو الآخر وهدفه الرئيسي الذي يسعى إليه التتويج الأوربي بعد دفع الاموال بسخاء وجلب النجوم لسان حاله حان وقت الحصاد.وثلاثة فرق فقط تمكنوا من تعويض الهزيمة بفارق أربعة أهداف في مباريات العودة بدوري أبطال أوروبا، وذلك عندما نجح فريق ليتشويس البرتغالي في تعويض تأخر بنتيجة 6 / 2 أمام لا شو دو فون السويسري عام 1961 ، و بارتيزان الصربي الذي عاد في نتيجة 6 / 2 أمام كوينز بارك رينجرز الإنجليزي في 1984 وريال مدريد في عام 1985 عندما سقط بنتيجة 5 / 1 أمام مونشينجلادباخ الألماني.وتجرع برشلونة الهزيمة مرتين في دوري أبطال أوروبا بفارق أربعة أهداف ولم يتمكن في كلتا المرتين أن يعوض هزيمته في مباراة العودة.وكانت أول مباراة أمام فالنسيا عام 1962 في بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، عندما خسر في مباراة الذهاب بنتيجة 6 / 2 ثم تعادل في مباراة العودة على ملعبه 1 / 1 ، فيما كانت المباراة الثانية أمام بايرن ميونيخ الألماني عام 2013 في دوري أبطال أوروبا، حيث خسر الفريق الكتالوني 4 / صفر في مباراة الذهاب على ملعب “أليانز أرينا”، قبل أن يتجرع هزيمة جديدة بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب في “كامب نو”. برشلونه في ملعبه الذي يتسع إلى 99 ألف متفرج وجماهيره الغفيرة الذين سيقولون أيضا ” ألعبوا مثل المحاربين ” هل سيكتب معادلة جديدة في 8 مارس المقبل ؟

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة