الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : إنسانية الساحرة المستديرة

عبدالعزيز الدويسان

إنسانية الساحرة المستديرة

كرة القدم مشاعر معجونة بالألم و الأمل والابتسامة والدمعة والحزن والفرح ، رياضة تنافسية فمن الطبيعي فيها الفوز والخسارة ، فرحة لتسجيل هدف ، وحسرة لضياع لقب ، كرة القدم بحماسها وتشجيعها والبحث عن الانتصار والمجد والفوز إلا إنها تسمو وتبرز وترقى بمواقف إنسانية تحرك العواطف والوجدان ، الساحرة المستديرة رسالة نبيلة ترتقي بالذوق الإنساني و المعاني الجميلة ، ليست رياضة فحسب ولكنها أخلاق ، كم من رسائل راقية أوصلتها عن طريق المستطيل الأخضر .وقبل أسابيع قليلة سقطت طائرة الفريق البرازيلي شابيكوينسي الذي كان يتأهب لكتابة تاريخ بخوض نهائي بطولة سود أمريكانا ولكن حل القدر وتحطمت الطائرة التي كانت تقل الفريق فالحلم أصبح كابوس ، قصة وغصة مليئة بالحزن والأسى ، فالعالم هب لمساعدة والوقوف مع الفريق ومطالبات بعدم هبوط الفريق لمدة 3 مواسم ، وأندية ولاعبين يعرضون خدماتهم على الفريق للعب مجانا والوقوف ، وكثير من المباريات حول العالم وقفوا دقيقة صمت تعاطف مع الفريق ، كارثة تبرز إنسانية الرياضيين . ووقع قبل أيام هجوم مزدوج بسيارة مفخخة وتفجير انتحاري استهدف ملعب “أرينا فودافون” بمنطقة بيشيكتاش في مدينة اسطنبول التركية ، عقب انتهاء مباراة لكرة القدم أسفر عن استشهاد العشرات ومعظمهم من الشرطة ، واحتفل ياسين أوزتيكين مهاجم غلطة سراي التركي بأحد أهدافه الثلاثة التي وقعها في مباراة الدوري ضد غازي عنتاب حين توجه إلى ثلاثة من رجال الشرطة الذين كانوا يقفون على حافة الملعب وأصر على إهدائهم الهدف الذي وقعه أمام تجاوب كبير من هذا الثلاثي وكذا الجماهير الحاضرة في الملعب تضامنا مع الحادث الارهابي الذي ضرب الشرطة التركية .حلب ياوجع القلب ، الأشجار سال دمعها ، والمآذن تستصرخ ، والطرق تئن ، والبيوت تدك ، هجر البشر ، كسر الحجر ، حرائق تلتهم المدينة ، مصاب ينزف ، أم تبكي ، رجل يصرخ ، القلوب الحية تعاطفت واستنكرت لما حدث ، الرياضة كان لها نصيب في تعريف العالم بما يحدث في حلب الشهباء ، وأحد اللاعبين الأتراك بعد ما سجل هدف كشف عن قميصه ليري الناس والعالم وكتب ” توجد مجزرة في حلب ” .وسقراط الكرة الكويتية فهد الأنصاري وله من اسمه نصيب بعد تسجيله هدف التعادل مع فريقه الاتحاد ضد الفتح والفريق كان بحاجة للفوز لم يذهب للشباك لجلب الكرة بسرعة ولكنه ذهب ليرفع قميص التعاطف مع الشعب المنكوب عليه ” اللهم انصر إخواننا في حاب ” ، هذه بعض من المواقف الإنسانية في الملاعب .عندما تتجلى الإنسانية في أسمى صورها ، لتبقى الساحرة المستديرة أكبر من مجرد رياضة .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة