الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : الامارات ... ماركة النجاح

 

 

 

عبدالعزيز الدويسان

 الامارات … ماركة النجاح

الامارات أيقونة النهضة والدولة المعجزة والتطور التي واكبت كل مناحي الحياة في الدولة من الناحية العمرانية و الاقتصادية والبشرية ولا شك أن النهضة الرياضية جزء لا يتجزأ من النهضة البشرية ، منشآت حديثة .. ملاعب جديدة .. استضافة الأحداث والبطولات لترسيخ مكانة الدولة على خريطة الرياضة العالمية واعتبارها قلب حيوي نابض بالحياة والرياضة ، الملاعب الرياضية على أحدث المستويات والطراز وتنظيم للبطولات الكروية العالمية للمراحل السنية للناشئين و الشباب خلال السنوات الماضية ساهم بالتدرج برفع جهوزية الملاعب لتكون بأبهى وأجمل حلة ، وآخر الملاعب التي تم الإعلان عنها ملعب استاد محمد بن راشد الذي يتسع إلى 60 ألف متفرج ويتميز بتصميمه الفريد من نوعه الذي سيضيف بصمة جمالية جديدة لمدينة دبي فهو أول ملعب في العالم مرتفع على الأرض حيث يتخذ الملعب شكل نصف كرة محمول على قواعد كما يتميز بأنه مكيف الهواء بالكامل ومتوافق مع مواصفات استادات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” و روعة في تصميم المشروع لتحقيق مختلف عناصر الاستدامة ومفهوم الراحة البيئية الخارجية حيث تساعد المنتزهات والمروج والاماكن المظللة والأشجار والماء والرياح في توفير الراحة .
الامارات لا ترضى إلا بالريادة والتقدم وتصدر الساحة ستتوجه لها الانظار للحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2016 في الأول من ديسمبر المقبل ، وهي على قدم وساق لتنظيم المونديال الآسيوي في نسخته 17 لكرة القدم 2019 ولأول مرة مشاركة 24 منتخب بالنهائيات وستكون واحدة من أنجح البطولات جماهيريا لوجود جاليات كبيرة من المنتخبات المشاركة مقيمة في الامارات وتأهل الدول الخليجية القريبة منها للنهائيات بالإضافة لتميز الامارات بالاستضافة فهي ماركة للنجاح .
والكرة الايطالية بين أحضان الملاعب الاماراتية باستضافتها للسوبر الايطالي في ديسمبر المقبل بين يوفنتوس بطل الدوري و الكاس وميلان الوصيف ، وستعود لاستضافة مونديال الأندية في 2017 و 2018 بعد أن استضافتها 2009 و 2010 .
وهناك خطة محكمة في امارة دبي والعمل لتنفيذها بأعلى معايير الجودة من الآن وصول إلى 2021 أن ترفع الدولة الدعم الحكومي عن الاندية حتى تعتمد على نفسها والحرص على إنشاء شركات استثمارية وتمنح الجانب التسويقي الأهمية الكافية .
ولا نستبعد خلال السنوات القادمة وبالتحديد 2028 أو 2032 أن تكون دبي أحد المدن المرشحة بقوة لاستضافة الأولمبياد الصيفي خاصة أن البنية التحتية والعمرانية والسكنية جاهزة بشكل كبير لمثل هذا الحدث العالمي ، فالرياضة تسير بخط متواز مع نهضة البلاد ، واهتمام بشكل كبير من القيادة بالرياضة ، الامارات ماركة للنجاح .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة