الرئيسيةقلم الجمهورعبدالعزيز الدويسان : التجربة الإماراتية

عبدالعزيز الدويسان

Aziz_alduwaisan@

التجربة الإماراتيه !

” عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا .. عشت لشعب دينه الإسلام هديه القرآن .. حصنتك باسم الله يا وطن .. بلادي بلادي بلادي بلادي .. حماك الإله شرور الزمان .. أقسمنا أن نبني نعمل .. نعمل نخلص نعمل نخلص .. مهما عشنا نخلص نخلص .. دام الأمان وعاش العلم يا إماراتنا .. رمزالعروبة كلنا نفديكِ .. بالدما نرويكِ .. نفديك بالأرواح يا وطن ”  بدأت المقال بالنشيد الوطني لدولة الإمارات فالأبيض الإمارتي بخليجي 21 .. عزف الألحان .. بواسطة الأقدام .. فأمتع الآذان والأبصار .. رسمت الإبداعات وسطرت بالميدان .. فكان الأبيض هو العنوان ، اسدل الستار على خليجي 21 فتوج الأبيض ورفع الكأس وأسعد العشاق وجماهيره ، فشربوا ماء الإنتصار وذاقوا طعم الفرح ، قبل انطلاقة البطولة الأبيض من أبرز المرشحين لإحراز اللقب نظيرا على لما يقدمه من مستويات فنية عالية قبل البطولة والاستقرار الذي يعيشه ، ودخل البطولة فكان بالموعد وحقق العلامة الكاملة بالبطولة فانتصر في جميع المباريات .
لأي نجاح وعمل جماعي قائد يقود المجموعة ، فرقة الأوركسترا تتواجد فيها مجموعة من عازفي الأدوات الموسيقية وكل منهم يعزف على آلة ولايكتمل النجاح إلا بوجود المايسترو لتخرج بأجمل الألحان ، فالكتيبة الإماراتية يقودها مايسترو مواطن ” مهدي علي ” أجاد توظيف اللاعبين وأخرج لاعبين مبدعين فعزفوا سيمفونية النجاح بالبحرين ، لديه الطلياني الصغير “علي مبخوت” والهداف “أحمد خليل” يغيرون مجرى المباراة وظاهرة البطولة ” عمر عبدالرحمن ” وعناصر متمكنة في جميع المراكز عامر عبدالرحمن ،حمدان الكمالي ، إسماعيل الحمادي ، حبيب الفردان ، وبقية الكتيبة البيضاء الإبداع الإماراتي لم تتشكل بليلة وضحاها ولكن نتاج عمل وجهد وعرق ، وبعد الحصول على خليجي 21 والدعم من القيادات صرح نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ” شباب الإمارات .. عزيمة وتحد وفخر لنا أينما ذهبوا منتخبنا ادخل الفرحة في كل بيت .. شكرا لكم ” ، وبعد التتويج والوصول للإمارات تم استقبال الأبطال من رئيس الدولة والعطايا توزرع للاعبين وتأتيهم من كل حدب وصوب .
السنوات الخمس الأخيرة كانت انجازات على صعيد منتخبات الناشئين والشباب والأولمبي والآن على صعيد المنتخب الأول ، مترو منتخب الأحلام  مستمر لحصد النجاح  توقف في عدة محطة الدمام ___> مصر ___> الدوحه___>غوانزو___> والآن المنامة ___> بانتظار محطة التوقف والنجاح الأخرى ، وعندما خرج السيد محمد الرميثي من الاتحاد الإماراتي لكرة القدم وأتى مكانه السيد يوسف السركال استمرت النجاحات والخطط الموضوعة وتسير وفق زمن محدد لا تتغير بتغير الأفراد ، وتصريح سابق للسركال عن منتخب الأحلام أن الوصول لأولمبياد لندن 2012 عبارة عن الحصول على البكالوريوس ، الحصول على أحد المراكز الثلاث الأولى بكأس آسيا هو الحصول على الماجستير ، التأهل لنهائيات كأس العالم  2018 في روسيا هو الحصول على الدكتوراه .

معادلة رياضية: رؤية بلد + قيادة تؤمن بالرياضة + الاستثمار بالمجال الرياضي + اكتشاف المواهب + تخطيط استراتيجي للمدى البعيد = استثمار حقيقي بالرياضة .
علمتنا الإمارات الاستثمار بالمواطن هو الإنجاز الحقيقي ، الدعم غير المحدود للدولة لدعم المنتخب وتنظيم الرحلات الجماهيرية للتشجيع ومؤازرة الأبيض ، قوة الإعلام وحافز وداعم حقيقي للمنتخب .
مسك الختام أزرقنا لن ننساك رغم الصعاب والظروف وماتعانيه تغلبتوا على أنفسكم فالحصول على المركز الثالث بعد أداء واكتساح للأحمر البحريني فكان الختام هوعنوان الفن والجمال .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة