الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : " العريس " في " باريس "

 

 

عبدالعزيز الدويسان

” العريس ” في ” باريس “

في بداية مشوار تصفيات يورو 2016 خسر المنتخب البرتغالي على أرضه بنتيجة غير متوقعة من المنتخب الألباني ليتم بعدها إقالة المدرب باولو بينتو وتعيين المدرب فرناندو سانتوس مدرب جديد للمنتخب الذي سبق لقيادته منتخب الاغريق اليوناني لدور 16 لأول مرة في تاريخه بمونديال البرازيل والذي خسر بركلات الترجيح من كوستاريكا ، وبدأ مشواره مع برازيل أوربا وأنهى معه التصفيات بالصدارة من مجموعة كانت تضم ألبانيا ، صربيا ، أرمينيا ، الدنمارك بتسجيله 11 هدف في 8 مباريات خاضتها برقم اقتصادي بأربع انتصارات بنتيجة 1-0 بمجموعة ليست بقوية .

البرتغال في الدور الأول تعادل في جميع مبارياته الثلاث (مع أيسلندا 1-1 والنمسا صفر-صفر والمجر 3-3) ، الدور 16 واجه المنتخب البرتغالي المنتخب الكرواتي المدجج بالنجوم ومرشح بقوة لتخطي البرتغال ، كتيبة سانتوس ساهمت في ايصال المباراة للأوقات الإضافية تمكن من خلالها بلوغ ربع النهائي بعد تسديدة الدون ارتدت من الحارس وضع كواريزما بالمرمى برأسه ، ولأن البرتغاليين لم يكونوا مقنعين ولم يظهروا بصورة مقنعة كانت كفة بولندا هي الأقوى لنصف النهائي ووصلت المباراة للترجيحية وانتصر فيها البرتغاليين ، ووصلوا لنصف النهائي والترشيحات ويلزيه وهو الحصان الأسود للبطولة فكان الرد برتغالي وهزموا ويلز 2-0 بهدف ناني والدون ، ويواجهوا في النهائي الطرف الآخر الذي تأهل منتخب الديوك صاحب الأرض والجمهور .

الأرقام والتاريخ والأرض والجمهور تصب لصالح منتخب فرنسا ، وفي بداية المباراة وجس النبض تدخل باييه على كريستيانو رونالدو فاضطر الدون لمغادرة أرضية الميدان على حمالة في الدقيقة 25 ، بعد تحامله على الإصابة التي تعرض لها في الدقيقة السابعة مرتين ، بالخروج وتلقي العلاج المسكن ثم العودة ومحاولة مواصلة اللعب ، سجال من هنا وهناك وفرصة ضائعة من المنتخبين وتألق الحراس تنتهي 90 الدقيقة بالتعادل السلبي ، والتحول للأشواط الإضافية ومع مرور الوقت وعند الدقيقة 109 سدد المهاجم إيدر لوبيز تسديدة قوية من خارج منطقة 18 الذي دخل بديلا للاعب الشاب ريناتو سانشيز ليصبح سادس لاعب بديل في تاريخ اليورو يسجل هدفا في نهائي اليورو ، إيدر صاحب 28 عاما المولود في غينيا بيساو أصبح في قلب المشهد وسرق الأضواء ، ولعب إيدر 13 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز مع سوانزي سيتي في الموسم الماضي لكنه لم يهز خلالها الشباك قط قبل إعارته إلى ليل الفرنسي ، المدرب سانتوس وضع ثقته في هذا اللاعب وكان في الموعد .

وتفوقت فعالية المنتخب البرتغالي على أداءه خلال البطولة فقد أنهى الوقت الأصلي متعادلا في ست من مبارياته السبع في يورو 2016 ، ولقب البرتغال في البطولة بالبطة القبيحة ولكن كتب الحكاية والنهاية الجميلة ، واتسمت مباريات المنتخب البرتغالي في التصفيات المؤهلة ليورو 2016 ثم مباريات الفريق في نهائيات البطولة بالنكهة اليونانية حيث الدفاع الصلب والصارم والكفاءة والفعالية في الهجوم وقاد سانتوس المنتخب البرتغالي في 14 مباراة رسمية منذ توليه منصب المدير الفني، لم يتلق فيها الفريق أي هزيمة .

بهذا التتويج يحصل الاتحاد البرتغالي للعبة على 25 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) هي إجمالي قيمة الجائزة المالية التي يحصل عليها حامل اللقب ، ويتأهل المنتخب لبطولة القارات القادمة ، البرتغال امبراطورية ما وراء البحار التي صالت وجالت وفي 2016 تحتل أوربا كرويا وتحفر اسمها بأحرف من ذهب ليكون هو العريس في باريس .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة