الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : الفيفا تستعرض بالأموال

عبدالعزيز الدويسان

الفيفا تستعرض بالأموال

في عالم الساحرة المستديرة أصبح المال هو الذي يتحدث وينطق والأصفار هي التي تحرك ، صفقات انتقالات بالملايين ، رعاية شركات عالمية ، حقوق تلفزيونية بالمليارات ، عالم المستطيل الأخضر أصبح اقتصادي والبحث عن الكسب المالي بالدرجة الأولى .أصدر الفيفا تقرير حول سوق الانتقالات العالمية ، والذي يستعرض الأرقام الرسمية للانتقالات الدولية في القارات الست خلال عام 2016 ، ويبين التقرير أن العدد الإجمالي للانتقالات الدولية وصل إلى مستوى غير مسبوق العام الماضي ، بما لا يقل عن 14591 من الصفقات ، متجاوزاً سقف 14000 للمرة الأولى في التاريخ ، علماً أن هذه الحصيلة تفوق بنحو ألف صفقة عمليات الانتقال المسجلة في العام السابق ، الذي شهد 13601 في المجموع فبقيمة تصل إلى 4.79 بليون دولار، بلغ الإنفاق على رسوم الانتقال رقما قياسيا جديدا أيضا في عام 2016 ، وذلك بزيادة 14.3 في المائة عن العام السابق، وهي أكبر زيادة منذ عام 2013 ، ورغم أن الأندية أنفقت ما يقرب من 5 بليون دولار أمريكي في عام 2016 .وكان في التقرير يوضح الصعود بالأرقام الرهيبة والمخيفة لبلد التنين الصيني ، ما نقرأه وما نسمعه عن العروض التي لا يمكن رفضها ومنها لا الحصر الأرجنتيني الذي انتقل للصين بميلغ 80 مليون يورو لمدة موسمين وتجاوز من العمر الثلاثين ، وأخبار عن روني مستقبلا يلعب في الصين بمبلغ فلكي أسبوعي لا يقل عن 700 ألف جنيه أسترليني وقد ساهم هذا التوجه الجديد في السوق الصيني على صعيد الانتقالات في زيادة قيمة إنفاق الأندية الصينية إلى مستوى بلغ 451.3 مليون دولار أمريكي في عام 2016، وهو ما يفوق بنحو 17 مرة ما تم صرفه عام 2013، و344.4 في المائة أكثر من بقية بلدان الاتحاد الآسيوي مجتمعة. وقوة وجماهيرية وعالمية الأندية الاتحاد الأوروبي طبعا بدون ادنى شك ينعكس على سوق الانتقالات ، وواضح بما يفوق 82 في المائة من مجموع الإنفاق على رسوم الانتقال في عام 2016، بينما حقق اتحاد أمريكا الجنوبية أكبر زيادة في الانتقالات مقارنة بالعام السابق، حيث زادت وتيرة الانتقالات الواردة بنسبة 15.9 في المائة ، مقابل 11.6 في المائة على مستوى الانتقالات الصادرة بالمقارنة مع 2015 ، والجنسية القطرية هي الأصغر سناً بين الجنسيات ، حيث بلغ في عام 2016 متوسط أعمار اللاعبين المنتقلين 18 عاماً و10 أشهر (41 من الانتقالات)، في حين أن الجنسية الليبيرية هي الأكبر سناً بين الجنسيات بمتوسط أعمار بلغ 29 سنة و6 أشهر (12 من الانتقالات).الإنفاق الصيني على كرة القدم بأموال طائلة كم هو موضح بالتقرير هل سيجدي نفعا خلال السنوات القادمة ؟ ، وهل سيكون لديهم لاعبين سيتم معرفتهم للجمهور العالمي من أول وهلة والجمهور يتغنى فيهم ويستميت لحضور مبارياتهم وشراء تيشيرتات أسماءهم ويغزون العالم ؟! الصين اكتسحت العالم اقتصاديا هل سنراها كرويا ؟ .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة