الرئيسيةقلم الجمهورعبدالعزيز الدويسان : تغريدة الدون

عبدالعزيز الدويسان

تغريدة الدون

زمن تويتر و ريتويت .. الانستغرام  و لايك .. سناب وفيديو ، وبقية العائلة من أبناء الأمومة وأولاد الخالة والعم من الوسائل المختلفة المنتشرة ، زمن العالم بين يديك بعد أن كان قرية صغيرة ، ووسائل التواصل الاجتماعي أثرت وأثّرت في العالم الرياضي بين التصريحات المثيرة والتغريدات المزلزلة وفيديوهات أثارت الجماهير ، الفيديو الشهير لناصر الشمراني ” هيا تعال ” وماصاحبها من ردود أفعال سريعة وانتشرت وأخذت حيز كبير في الاعلام وبين الجماهير وتحولت إلى ماركة عالمية .

وهناك لاعبين لا يجيدون استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وعدم احساسه بالشعور بالمسؤولية ، فالمهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي الذي عاد إلى صفوف ميلان على سبيل الإعارة من ليفربول ، ومن الشروط العودة لميلان أن يخفف من نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي وهي أحد الشروط الجديدة في عالم كرة القدم ولكن سلوك اللاعب يتطلب ذلك ، وبالوتيلي في أحد تغريدادته وكانت ضمن نهائيات كاس العالم بالبرازيل 2014 ، وبعد خسارة انجلترا لمباراتها الثانية أم الأوروغواي وتضائلت فرصها للتأهل للدور الثاني وبحاجة مساعدة إيطاليا لهزيمة كوستاريكا والأوروغواي ، حيث ” طالب إليزابيث الثانية ملكة إنجلترا بتقبيله لو فاز فريقه على كوستاريكا لإنقاذ إنجلترا من الخروج من نهائيات كأس العالم بالبرازيل ” وأعيد هذه التغريدة أكثر من 175 ألف  لكن إيطاليا خسرت من كوستاريكا .

الدون كريستيانو رونالدو هو أكثر رياضي يدخل أموال عبر تويتر وكل تغريده ينشرها على حسابه تصل نسبة الأرباح 230 ألف يورو وهو أكثر رياضي متابع على تويتر  بــ 37 مليون متابع .

·         المليارات للعقود الرياضية مع شركة اديداس التي وقعت عقد الشراكة مع مانشستر يونايتد بعقد لعشر سنوات وهو أول عقد رعاية في تاريخ كرة القدم يتجاوز مجموع قيمة مليار دولار ، ووقعت مع النجم المنتمي لرابطة الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين جيمس هاردن بعقد 200 مليون دولار لمدة 13 عام ، وتنوي تجديد رعايتها للمنتخب الألماني الذي ينتهي في 2018 بعقد جديد ولمدة عشرة أعوام حتى 2028 بقيمة مليار يورو ، وبدأت الشراكة بين الاتحاد الألمانى وشركة أديداس منذ التتويج الأول لألمانيا ببطولة كأس العالم عام 1954 بسويسرا.

·        الحديث عن السيدة العجوز والتعثر في بداية الموسم ورحيل أبرز لاعبيه ، كان الرد من أسطورة المدربين الإيطاليين تراباتوني ” يشبه يوفنتوس بالتنين ذي سبعة رؤوس إذا قطعت رأسين بقي لديه خمسة ومؤكدا بأنه الأقرب للاحتفاظ بلقب الدوري .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة