الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : رجل القُرعة و القرعة

عبدالعزيز الدويسان

 رجل القُرعة و القرعة

اعتدنا مشاهدته أثناء إقامة قرعة دوري أبطال أوربا بقوامه الرشيق وربطة العنق والثقة بالنفس وهو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم أو ما يعرف بالسكرتير العام واشتهر بتقديمه لقرعة الأبطال خلال السنوات الأخيرة وحاليا نكتب خلف مسماه ” سابقا ” بعد فوزه بانتخابات رئاسة الفيفا وهو السويسري الذي يجيد التحدث بأكثر من لغة من مواليد 1970 وهو جياني انفانتينو ووصوله على عرش امبراطورية الفيفا وأصبح الرجل الأول بعد معركة انتخابية طاحنة وبعد جولة إعادة متفوقا على منافسه البحريني الشيخ سلمان آل خليفه بــ 115 صوت مقابل 88 .

الانتخابات لعبة الأرقام والتحالفات والتكتيكات ومن يجيد حشد الأصوات واستمالة القلوب هو القادر في الفوز بمنظمة يفوق أعضاءها أعضاء منظمة الأمم المتحدة ، انفانتينو الذي خدمته الظروف بعد استقالة السويسري الرجل العجوز بلاتر ودخل سباق الترشح للرئاسة في وقت متأخر قبل يوم واحد من غلق باب الترشح ليكون بديل بلاتيني ومرشح أوربي وظل في سباق الترشح بعد فشل عودة بلاتيني بسبب عقوبة إيقافه وعدم مزاولة أي نشاط للعبة لمدة ستة سنوات .

 انتهت الانتخابات وحان وقت تنفيذ الخطط والإصلاحات بعد عواصف الفضائح التي أدت إلى إيقاف الكثير من المسؤولين السابقين في الفيفا ، المنظمة الكبيرة التي تبيض ذهبا بعائدات أكثر من 5 مليارات دولار نظير التسويق وبيع حقوق النقل والعائدات المختلفة ، وفرصة للسويسري الجديد بعودة الثقة للفيفا بعد الأحاديث والعواصف الكثيرة التي عصفت بها وأن تعود الشركات للاستثمار وجلب الأموال لتعود بالنفع على الاتحادات ، وقبل موعد الانتخابات حاول انفانتينو دغدغة المشاعر بتقديم دعم مالي لكل اتحاد كل 4 أعوام بتخصيص 5 ملايين دولار للمساهمة في تطوير كرة القدم ، وعليه أن ينظر بعيدا عن نتيجة الانتخابات ودعم الاتحادات للمرشح هذا أو ذاك وأن يساهم بدعم الاتحاد الآسيوي والأفريقي والمزيد من المشاريع التي تدعم وتطور اللعبة.


إنفانتينو كان داعما لفكرة زيادة عدد المنتخبات في بطولة كأس أمم أوروبا، وبالفعل انتصرت تلك الفكرة وتقرر زيادة العدد إلى 24 منتخبا بدلا من 16 بداية من النسخة 2016 المقبلة في فرنسا ، ليس هذا كل شيء، فهو كان ضمن الداعمين أيضا لفكرة إقامة يورو 2020 في 13 دولة مختلفة ، وأيضا هو أحد الداعمين لفكرة زيادة منتخبات كاس العالم من 32 إلى 40 منتخب من مونديال 2026 وهذه الزيادات قد تكون اقتصادية ومزيد من العوائد المالية على حساب المستوى الفني .

فاز الخواجة والعرب هناك من يتحدث عن مؤامرة بأن الفيفا لا يريدون عربي او مسلم يصل على رأس جمهورية كرة القدم ، اختلف وجهات النظر واختلف الدعم وتشتتت الأصوات فضاع الكرسي ، تألمنا فليتنا نتعلم ، وحاليا السيدة الأولى  بالفيفا  اللبنانية لينا الأشقر الذي تزوجت من جياني انفانتينو في 2001 ، والسنوات القادمة قد نشاهد الرجل الأول بالفيفا عربي ، تغير رئيس الفيفا فهل ستتغير الأمور في هذه المنظمة ؟!

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة