الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : عليك بالدعاء

 

 

 

عبدالعزيز الدويسان

عليك بالدعاء

أينما ذهبت واتجهت ورحلت تسمع الحديث عن ميسي أو تشاهد اعلاناته أو بيع قمصانه والكلام عن مهاراته و إبداعاته ، أتعب الأرقام وأرهق الأقلام ، وفي أحد المرات قام صحفي بكتابة عنوان ميسي وترك عامود المقال فاضي ليكون اسمه هو العنوان والمقال ، يختلف الكثير بتفسير الأسطورة هل هي بالأرقام والانجازات أو تقديم المستويات ، وهناك من يربط لقب الأسطورة مرتبطة بما يتم تحقيقه بالنادي والمنتخب معا .
ميسي وما يقدمه بالرجل اليسرى من سحر خاص وخيال ، لا تعلم ماذا سيعمل سيمرر أو يصوب أو يراوغ ، وما يملكه من حلول فردية وأسلوب جماعي ، والمدرب الإيطالي انشيلوتي الطرق التي ينتهجها من أجل ايقاف ميسي و برشلونه إنه يحاول عزله من خط المنتصف ومنعه من الوصول إلى الكره قدر الإمكان وأعرف بأن التكتيك لا ينفع إن كان ميسي في يومه .
والظهير الأيسر لبرشلونه ادريانو كوريا في أحد التصريحات على سبيل المزاح طبعا ايقاف ميسي يكون بإطلاق الرصاص عليه ، وطرح السؤال على كليني مدافع السيدة العجوز ” عليك بالدعاء و الصلاة لإيقافه ” ، والأرجنتيني لاعب المنتخب وريال مدريد ودربه ومديره التنفيذي والمقرب من رئيس الريال بيريز ” أفضل لاعب بالعالم هو ميسي بينما ثاني أفضل لاعب بالعالم هو ميسي المصاب ” .
كثرة المباريات ، وتتابع البطولات والمنافسات ، والتنقل بين الباص والطائرة والقطارات ، إجهاد بدني على اللاعبين ويظهر هذا الأمر في نهاية الموسم ، ميسي ومرحلة النضوج يعمل ماقل ودل ويحقق الأهم والقدرة في التحكم بالمخزون اللياقة للمحافظة على الأداء طوال التسعين دقيقة ، وتسديداته من الكرات الثابتة خارج منطقة الجزاء أضحت مصدر خوف للحراس لدقتها وخطورتها ، وبعد مباراة الارسنال الأخيرة في ذهاب دور 16 من أبطال أوربا ، ميسي اكتفى بركض 8.4 كم وهو أقل لاعبي الفريق الكتلوني ركضا في هذه المباراة ولاينقصة سوى حامي عرين الفريق الألماني شتيغن 4.4 ورغم هذا سجل الهدفين وحسم اللقاء .
منتخب التانغو الأرجنتيني الغائب عن منصات التتويج وتحديدا منذ احرازها كوبا أمريكا 1993 ، الجماهير الأرجنتينية تمني النفس بأن يعود المنتخب لإحراز الألقاب وكان قريب من التتويج في مونديال 2014 لولا الخسارة من الألمان بهدف نظيف ، ويعدها يخسر من تشيلي في نهائي كوبا أمريكا 2015 ، ميسي متخم بالألقاب الفردية وتضخم البطولات المحلية والأوربية والدولية مع الفريق الكتلوني ، مازالت لديه فرصة لكتابة تاريخ مع التانغو ولا ينفع الندم والبكاء على اللبن المسكوب والرجوع للماضي ، بعد أشهر قليلة وانطلاق النسخة الاستثنائية احتفالا بمرور مائة عام على انطلاق بطولة كوبا أمريكا والتي انطلقت لأول مرة 1916 وستقام هذه النسخة في الولايات المتحدة الأمريكة ، ومونديال روسيا 2018 بعد ثلاثة سنوات قد تكون الأخيرة للنجم ميسي والمحاولة والعزيمة والاصرار سيكون حد أعلى لتحقيق مجد شخصي وحلم أمة ، غوارديولا سأحكي لأحفادي إنه كان يدرب ميسي في برشلونه ، وننتظر السنوات القليلة القادمة ما سيقدمه مع التانغو ، ميسي حكاية تروى وماذا سيكتب في نهاية المشوار ؟! .

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة