الرئيسيةقلم الجمهورعبدالعزيز الدويسان : فوق اصعدي

عبدالعزيز الدويسان

 فوق اصعدي 

منذ الاعلان عن فوز قطر بتنظيم مونديال 2022 أثيرت التساؤلات ووضعت علامات الاستفهام كيف لهذه الدولة الصغيرة تستضيف حدث بحجم المونديال ؟ كيف يتم الوثوق بهذه الدولة وتعتبر لدى الكثيرين مجهولة ؟ دول تصل درجات الحرارة فيها بالصيف إلى 50 درجة مئوية ! دولة لا تمتلك من التاريخ الكروي الشيء الكثير ! .

محاولة النيل من استحقاق دولة قطر والتشكيك في أحقيتها لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 والحملة المغرضة لعرقلة استضافتها ، ذكاء وحنكة العاملين على الملف القطري في تحويل نقاط الضعف إلى قوة ، صغر المساحة نقطة قوة سيوفر المال سواء للاعبين أو الجمهور ، وتقارب الأماكن لإقامة المباريات ووجود شبكة مواصلات وتحتاج تذكرة سفر واحدة للدوحة وليس لعدة مدن ، ومن دون تنقلات مرهقة مالية ، ولأول مرة في نهائيات كأس العالم بإمكان الجمهور حضور أكثر من مباراة في يوم واحد ، مخاوف البعض من صراعات الشرق الأوسط قطر باستضافتها للحدث سيعبر عن شعار الفيفا ” من أجل اللعبة من أجل العالم ” .

صغيرة المساحة طموح كبير وعملت حملات إعلامية وتسويقية كبيرة في العالم ، أينما تذهب في العالم تجد اسم قطر ، ورعايتها لأحد أكبر أندية العالم برشلونه ومشاهدة القطرية للطيران واعلاناتها التجارية تغزو العالم ، وتعاقد انديتها مع نجوم بارزين للعبة وآخرهم تشافي ليكونوا سفراء لمونديال 2022 .

والموقع المتميز لدولة قطر في قلب قارات العالم تقريبا فإن 82 % من سكان العالم سيكون بإمكانهم مشاهدة المباريات على الهواء مباشرة مع إمكانية ارتفاع نسبة المشاهدة للمباراة الواحدة إلى 3.2 مليار مشاهد مما سيزيد من قيمة الحقوق التي سيحصل عليها الفيفا .

ومن المتوقع أن ترتفع حقوق البث التلفزيوني بالمنطقة بنسبة 30 % لتصل 550 مليون دولار بحلول 2022 ، وسيساهم المونديال في تقوية العلامة التجارية لدولة قطر كسياحة ترفيهية مما سيأثر ايجابا لفترة ما بعد 2022 .

كما هو معتاد يقام المونديال خلال فترة الصيف إلا أن درجات الحرارة العالية والقائمين على تنظيم المونديال فكروا بالحلول لمشكلة الحرارة على أن يتم وضع أنظمة التبريد في الملاعب ، وكانت قطر منذ البداية مرنة في استضافة الحدث سواء بالصيف أو بالشتاء ، حتى صادقت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم على إقامة نهائيات 2022 خلال الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر وسيقام خلال 28 يوم ، وأقيمت نهائيات البرازيل الاخيرة على مدار 32 يوم وأقصر بطولة مدتها 31 منذ ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة إلى 32 منتخب ، العمل الاحترافي للتنظيم ولإبراز اسم قطر أكثر سيصادف نهائي المونديال مع اليوم الوطني القطري ، مونديال عالمي بنكهة عربية مونديال الغترة والعقال فخر لنا كخليجين وعرب ، فوق اصعدي فوق الثريا والجدي ايه ابعدي ايه ابعدي هذي عوايدها قطر .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة