الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : قزم يناطح العمالقة

 

 

عبدالعزيز الدويسان

 قزم يناطح العمالقة

حديث العالم الكروي والإعلام بما يقدمه من شجاعة وإقدام وحماس ، الموسم الماضي كافح من أجل البقاء في البريمرليغ ، النادي الذي تأسس قبل 132 وبالتحديد 1884 ، نادي لم يحرز لقب الدوري الانجليزي طوال تاريخه ، أحرز الوصافة في كأس انجلترا 4 مرات، وأفضل انجازاته احرازه كأس الرابطة الأندية الانجليزية المحترفة 3 مرات آخرها 2000 إنه نادي الثعالب ليستر سيتي .
بغض النظر عن النتيجة في نهاية الموسم فإن أحرز اللقب سيكون أحد معجزات القرن وإن لم يستطع فإنه لا يلام فيكفيه ما قدمه طوال الموسم وكسب احترام الجمهور وخطف الأضواء من كبار القوم في الدوري ، نادي الثعالب قدم أسلوب إداري ناجح وواقعي وعقلاني ووضع الخطط والأهداف القصيرة لتحقيقها ثم لرؤية والنظرة المستقبلية ، ليستر الذي عاد للبريمرليغ موسم 2014 _ 2015 بعد غياب دام 10 مواسم وكان في المركز الأخير مطلع يناير 2015 قبل أن يحقق في النهاية المركز الرابع عشر وينجو من الهبوط ، في الصيف تعاقد مع المدرب الإيطالي رانييري وعزز الثقة بلاعبيه وعرف الإمكانيات ووظف قدراتهم بما يخدم المنظومة المتكاملة للفريق .
الهدف الاول الناجح للنادي طلب رئيس النادي من المدرب تحقيق 24 نقطة بحلول أعياد الميلاد ولكنها كان يملك الفريق 39 نقطة ، والهدف الثاني تحقيق 40 نقطة لتفادي الهبوط فتم تحقيقه ، والهدف الجديد 79 نقطة أو أقل في ثلاث مناسبات فقط لم يكن أن فريق حصل على هذا العدد من النقاط وكان خارج الفرق الأربعة الأوائل .
ليستر تعاقد مع الموهوب رياض محرز من لوهافر الفرنسي بمبلغ يقدر نصف مليون يورو عام 2014 ، ومع فاردي 2012 بمبلغ مليون 1.5 يورو وأصبح ذلك الوقت أغلى لاعب هاو في تاريخ البلاد .
نادي الثعالب يتميز بالتركيز على الجزء قبل الكل فيعطي كل مباراة الأهمية الكافية ، سيلعب المباريات القادمة مع فرق تصارع من اجل البقاء وفي آخر ثلاث مباريات مع فرق مختلفة الطموح وأصحاب تاريخ على التوالي مانشستر يونايتد ثم ايفرتون وأخيرا مع تشيلسي ، ليستر الذي ليس لديه مشاركات خارجية وخروجه من المسابقات المحلية وتركيزه منصب على الدوري فقط بعكس منافسيه توتنهام بالدوري الأوربي والكاس الانجليزي ، وارسنال الذي يلعب على جبهة الأبطال والكاس الانجليزي ، ومانشستر سيتي على جميع الجبهات ووصوله لنهائي الرابطة الانجليزية ، البريمرليغ الحكاية لم تنتهي بعد حتى آخر جولة ، ليستر قزم يناطح العمالقة لا يمتلك ما يمتلكه منافسيه من أصفار أو مهاجمين بالملايين أو تاريخ قوي وفي ختام الموسم قد تتحقق المقولة من رحم البطولة يولد بطلا .

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة