الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : كلاسيكو البارود

عبدالعزيز الدويسان

 كلاسيكو البارود

يترقب عشاق المستديرة الساحرة لقاء الغريمين ريال مدريد و برشلونه لما يحمله من ندية ووجبة كروية دسمة متخمة بالنجوم على المستطيل الأخضر ، لقاء الماسات والأحجار الكريمة متعددة الألوان بمختلف الجنسيات يشكلون الفسيفساء للكلاسيكو بلمحاتهم الفنية لينثرون السحر الحلال  على أرضية الميدان .

لقاء لا ينقصه شيء الاعلام يحلل كل صغيرة وكبيرة ويخرج كل الأرقام ويقارنها ويعرضها ، الجمهور والمتابعون يحللون ويناقشون ويطرحون السؤال باستمرار من تتوقع الفائز ، وكل من يقدم رأيه حول الكلاسيكو فالرأي اعرضه ولا تفرضه وما تقوله معلم وليس ملزم ، تجد المتعصبين يريد فرض رأيه بالقوة ، كرة القدم جميلة بالمنافسة وبغيضة بالتعصب الأعمى .

كلاسيكو الستة نقاط قبل انطلاق لقاء الغريمين الفريق الكتلوني يتقدم بفارق ثلاث عن غريمه ريال مدريد ، فوز برشلونه يزيد الفارق والفجوة والابتعاد بالصدارة ، لقاء بين الاندفاع والحذر ، برشلونه الذي يعاني من مشكلة العقوبات ومن ابرام التعاقدات التي تنتهي في فترة الانتقالات الشتوية في يناير 2016 ، الاصابات بالجملة وعلى رأسها الساحر ميسي ، مشاكل كثيرة بالفريق وواجها الفريق الكتلوني بحنكة بإعطاء كل مباراة خصوصية وليس النظر لمجمل المشاكل ، غياب كبير القوم في الفريق الكتلوني ميسي فكان نيمار وسواريز بالموعد ومنذ غياب ميسي لعبا 7 مباريات وسجلا فيها 14 هدف بواقع 6 نيمار و 8 سواريز ، وصنعا 6 أهداف 5 نيمار وواحد سواريز ، أي انهما ساهما في تسجيل 20 هدف في غياب ميسي وبالمجمل في الليغا نيمار يتصدر الهدافين برصيد 11 هدف ويليه سواريز بتسجيل 9 أهداف ، وعودة الأرجنتيني والدخول في التدريبات تعطي دفعة معنوية كبيرة للفريق للخروج بنتيجة ايجابية من اللقاء .

الملكي بقيادة كريستيانو رونالدو وماكينته التهديفية تعطلت في آخر لقاءين خلال مباراتي باريس سان جيرمان واشبيلية ، رونالدو همس في أذن بلان فأثار الضجيج حول مستقبله مع الريال ، غفوة صغيرة تهديفية بركانها قد يتفجر في وجه الكتلان .

كلاسيكو بطعم سياسي كما هو معتاد ، وقبل أيام عرقلة المحكمة الدستورية الاسبانية محاولة انفصال كتالونيا بالموافقة على النظر في استئناف الحكومة الاسبانية حول في انفصال الاقليم مما سيعمق الخلاف حول هذه المسألة ، برشلونه وعائداته السنوية تقدر 600 مليون يورو ففي حال استقالا كتالونيا سيخسر 160 مليون يورو من عائدات البث التلفزيوني ، و116 مليون يورو من عائدات بيع التذاكر و56 مليون يورو أرباح الفوز بدوري أبطال أوربا الذي لن يشارك فيه بعد الانفصال كما سيخسر عقود الرعاية .

وكلاسيكو برائحة البارود وضجيج المباراة يدوي في العالم أجمع وبالإضافة إلى ذلك ما حدث في فرنسا من أعمال ارهابية وكادت أحد العمليات ان تمس كرة القدم وجماهيرها عندما سمع صوت الانفجار خارج ملعب دو فرانس خلال مباراة منتخبي فرنسا و ألمانيا وما ترتب عليها بعد ذلك من تشديد الاجراءات الأمنية وألغيت مباريات ودية بين أسبانيا و بلجيكا ، ألمانيا و هولندا بسبب تهديدات أمنية ، فالحكومة الأسبانيه أعلنت عن اجراءات مشددة حتى السندويشات ستقوم بتفتيشها ! ونشر ثلاثة آلاف من الأمن لتأمين المباراة ، قوة اللقاء وحساسيته وبظروف استثنائية كلاسيكو سيكون برائحة البارود بانتظار تفجير الشباك بالأهداف .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة