الرئيسيةكتاب الرياضيعبدالعزيز الدويسان : ليستر ... واكتملت الحكاية

عبدالعزيز الدويسان

ليستر … واكتملت الحكاية

يا لها من حكاية تصل إلى النهاية يكتبها التاريخ ونعيش حاضرها ، ليس هناك مستحيل مع الساحرة المستديرة المجنونة لا تعرف المنطق ، جمالها بمفاجآتها ، فريق انهى الموسم الماضي متقدما أربع مراكز وست نقاط عن منطقة الهبوط ، فقام مجلس الإدارة بفك تعاقده مع المدرب نايجل بيرسون الذي أنقذ الفريق من الهبوط ، وحصل على توقيع كلاوديو رانييري مدرب الفريق في 13 يوليو 2015 وكان رانييري أقيل من تدريب منتخب الأغريق بعد الخسارة أمام جزر فارو على أرضه في تصفيات يورو 2016 .

فريق واقعي بإمكانياته المحدودة ، وضع أهداف محددة لكل مرحلة ، الهدف الأول الناجح للنادي طلب رئيس النادي من المدرب تحقيق 24 نقطة بحلول أعياد الميلاد ولكنه كان يملك الفريق 39 نقطة ، والهدف الثاني تحقيق 40 نقطة لتفادي الهبوط فتم تحقيقه ، والهدف الجديد 79 نقطة لم يكن أي فريق حصل على هذا العدد من النقاط وكان الفرق الأربعة الأوائل في البريمرليغ ، فريق أهتم بالجزء قبل الكل والتركيز على الأهداف القصيرة وتحقيقها ثم البدء بتحقيق الهدف التالي .

ليستر الذي كسر كل التوقعات ، حتى أن في مطلع الموسم منحت مكاتب المراهنات في انجلترا الثعالب نسبة واحد إلى خمسة آلاف لإحراز اللقب ، وهناك من أطلق التصريحات والتحديات بأن ليستر لم يحقق اللقب ولكن احرز اللقب وأحرجوا أنفسهم أمام الجماهير وآن الأوان أن يفعلوا ما قالوا من تصريحات .

ومن مفارقات البريمرليغ التي لا تنتهي هازارد أهدى تشيلسي اللقب الموسم الماضي بهدف ضد كريستال ، وهذا الموسم سجل هدف صاروخي في مرمى توتنهام لتنتهي بالتعادل 2_2 ويتوج ليستر قبل الختام بجولتين .

رياض محرز اختير كأفضل لاعب بالبريمرليغ وأول لاعب عرب يحرز اللقب ، محرز اسم على مسمى القادم من نادي لوهافر الفرنسي بمبلغ يقدر نصف مليون يورو في 2014 ، ليستر الذي تعاقد مع فاردي 2012 بمبلغ 1.5 مليون يورو وأصبح بذلك الوقت أغلى لاعب هاوي في تاريخ البلاد وخطف الأضواء عندما سجل في 11 مباراة متتالية في الدوري محطم رقم نيستلروي السابق في 10 مباريات ، ولاعبه اندي كينج هو أول لاعب يحقق اللقب في الدرجة الثانية و الأولى والممتازة في نفس الفريق ، رانييري يحرز أول لقب دوري في مسيرته التدريبية الممتدة لعقود سيذكره التاريخ بهذا اللقب إلى الأبد ، مجموعة من اللاعبين المغمورين صنعوا المجد لفريقهم وصنعوا اسم سيخلدهم التاريخ ، ليستر أول بطل جديد للبريمرليغ منذ نوتنغهام 1978 .

ليستر سيتي القزم الذي هزم العمالقة انجاز لكرة القدم بشكل عام التي كسرت القيود والأعراف والمنطق ، ليستر أحرز لقب طال انتظارة لأكثر من قرن وربع ، ليستر معجزة العصر الكروي ، ما حققه هو عبارة عن فلم سينمائي بإخراج واقعي ، قصة كفاح تنتهي بالنجاح ، الإرادة والإدارة والعزيمة والإصرار تهزم الأموال .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة