الرئيسيةقلم الجمهورعبدالعزيز الدويسان : مونديال الصغار

عبدالعزيز الدويسان

مونديال الصغار

تشيلي ستكون مسرح لاكتشاف كوكبة جديدة من النجوم في عالم المستديرة باستضافتها مونديال الناشئين خلال الفترة من 17 أكتوبر حتى 8 من نوفمبر المقبل ، هي البطولة السادسة عشرة منذ انطلاقة النسخة الأولى عام 1985 في الصين وأحرز لقبها المنتخب النيجيري .

يتنافس 24 منتخب على مدى ثلاثة أسابيع في 52 مباراة من أجل الكأس الذهبي يتوزعون على ستة مجموعات يتأهل صاحب المركز الأول والثاني من كل مجموعة لدور لــ 16 بالإضافة لأفضل أربع منتخبات حلت في المركز الثالث في المجموعات الست والتي تقام بطريقة الخروج المغلوب وصولا للمباراة الختامية ، هي البطولة التي تقام كل عامين وفي عام 1991 تم رفع حد العمر الأقصى من 16 إلى 17 سنة .

ومنذ النسخة الأولى للبطولة 1985 وحتى نسخة 1993 تم لعب المباريات بشوطين مدة كل منهما 40 دقيقة ( ومدة الشوطين الاضافيين عشر دقائق لكل شوط ) ، ومونديال الاكوادور 1995 تمت زيادة زمن المباريات بحيث أصبحت تطابق الزمن البالغ 45 لكل شوط ( ومدة الشوطين الاضافيين 15 دقيقة لكل شوط ) ، وعام 2011 تم إلغاء الوقت الإضافي في بطولة العالم تحت 17 وتعتمد ركلات الترجيح مباشرة بحال التعادل .

وإن ذكرنا مونديال الناشئين علينا أن ذكر أفضل إنجاز عربي عندما أحرز الصقور الصغار الكبار بالمستوى الاخضر السعودي اللقب ، المباراة في العاصمة الاسكتلندية غلاسكو وسط حضور جماهير كبير قدر 58 ألف متفرج ، المستضيف يتقدم بهدفين في أول 25 دقيقه من الشوط الأول ولكن الصقور استطاعوا العودة من جديد في الشوط الثاني بالعودة من جديد بهدفين سليمان الرشودي و وليد الطرير لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 2/2 ، ولم تشهد الأشواط الإضافية تغير لتستمر النتيجة بالتعادل ويحتكمان لضربات الترجيح التي ابتسمت للأخضر السعودي بالفوز 5/4 ، ويعد هذا أفضل انجاز عربي .

المنتخب السوري رغم آلام الحرب يحمل آمال العربية في البطولة العالمية وهو الممثل العرب الوحيد بالبطولة وأوقعته القرعة مع المنتخب الفرنسي بطل أوربا وبراغواي ونيوزيلندا .

بطولات المراحل السنية دائما ما تتميز بالحماس والأهداف الغزيرة وهي مؤشر على قوة المنتخبات مستقبلا ولكن ليس حكم نهائي بأنها ستحقق انجازات مستقبلية والسبب يعود إلى أحيانا إلى عدم الاهتمام بالمجموعة نفسها التي حققت انجاز أو تفكك في المنتخب فيفقد قوته .

بطولات دائما ما تبرز النجوم ولن نعود كثيرا إلى الوراء ، والبطولة السابقة التي احتضنتها الامارات تألق المنتخب النيجيري وحصد اللقب وبرز الاعب كيليتشي ايهياناتشو وحصل على

أفضل لاعب بالبطولة وثاني الهدافين وهو نسر صغير يطير كالفراشة ويلدغ كالنحلة انضم لفريق مانشستر سيتي بعد تألقه بالبطولة ، وسجل هدف غالي للفريق السماوي أمام كريسال بالاس في البريمرليغ هذا الموسم ليحصد ثلاث نقاط غالية .

كأس العالم لكرة القدم والمنافسة التقليدية بين أوربا وامريكا اللاتينية على اللقب ، بطولة الناشئين أفريقيا لها نصيب الأسد بستة ألقاب من أصل خمسة عشر بطولة أقيمت ، نيجيريا أكثر من حصد اللقب بأربعة مرات وآخرها النسخة الأخيرة هل تحافظ على لقبها لتبقى هيمنه من القارة السوداء ؟ أم أوربا بحصيلتها الضعيفة بالناشئين ستعود من جديد ؟ البرازيل هل تعادل رقم نيجيريا ؟ مونديال الصغار فيها توقع اللامتوقع من نتائج .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة