الرئيسيةكتاب الرياضيعبداللة الظفيري : الحلم الكويتي ..

عبدالله الظفيري

Abohamad12389@hotmail.com

الحلم الكويتي ..

كل الأنظار والقلوب ستتجة غدا لأستاد الصداقة والسلام لمتابعة نهائي الحلم الكويتي الخالص ما بين القادسية والكويت بنهائي كأس الإتحاد الاسيوي في نهائي هو الأول من نوعة نظرا لكون الفريقين طرفي النهائي يمثلان وطننا الكويت لذا فمن الأولى لنا أن نهنيء أنفسنا بهذا الإنجاز و الفوز قبل إطلاق صافرة البداية للمباراة.

***

عمل فريقي القادسية والكويت كثيرا بهذة البطولة حتى وصلوا  إلى ما وصلوا إليه فمن الطبيعي عندما تقاد دفة الفريق بعناية إدارية سليمة سيحصد ثمار عمله بالوصول إلى الإنجازات عكس أغلب ادارات الأندية لدينا فأصبحت مهنة الإدارة مهنة من لا مهنة لة فحضرت الإخفاقات بأروقة الأندية ووصلنا إلى هذا التردي بالمستويات.

***

على باقي فرقنا المحلية أن يشعروا “بالغيرة” لما وصل إليه القادسية والكويت من إنجاز وأن ينعكس مستواهما فنيا على أداء فرقهم حتى نرتقي بكرتنا التي غابت عن الإنجازات القارية والدولية كثيرا حتى أصبحنا في خبر كان بين نظرائنا بالمنطقة وأصدقائنا بالقارة الاسيوية حتى نعيد هيبة كرتنا الكويتية إلى وضعها الطبيعي.

***

الغائب الأكبر للجماهير بنهائي الغد هو أستاد جابر الدولي ذلك الصرح المعماري الذي أستبشرنا به كل خير من خلال الإنتهاء من إنشائه إلا أنه للأسف الشديد دخل كورقة صراع ما بين الأقطاب الرياضية المتنازعة منذ زمن فأصبح الأستاد  “كالأرجوحة” الكل يدفع به لعرقلته متى ما شاء .. لقد ضاع “الرقيب” وتداخلت الإختصاصات فضاعت فرحة الجماهير بهذا الأستاد.

***

رشفة:

مصير مشاركة فرقنا بدوري أبطال اسيا .. سيحدد بعد صافرة النهاية !

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة