الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةعبدالله الفضلي : دعم الهيئة للرياضة واضح وضوح الشمس

عبدالله الفضلي

القبس :

دعم الهيئة للرياضة واضح وضوح الشمس

في حالة غريبة وغير مبررة، يحاول البعض أن ينكر أو يتنكر لدور الهيئة العامة للشباب والرياضة في دعمها للأندية والاتحادات الرياضية، وذلك بشكل متعمد رغم ان هذا الدور واضح وضوح الشمس.

فالاتهامات حول عمل الهيئة كثيرة، ولكن «الشجرة المثمرة هي التي ترمى بحجر وتلقي أطيب الثمر».. ومن يتعامل مع ادارة الهيئة يجد الثقة بقادتها وقيامهم بمهامهم على اتم وجه، وهناك تعاون قائم ما بينها وبين الأندية والاتحادات الرياضية، وهي تعمل وفق الموازنات المخصصة حتى تؤدي دورها المنوط بها.

وتحرص الهيئة على نجاح وتقدم الحركة الرياضية، ودعم جميع الأندية والاتحادات مادياً، ودفع عجلتها الى الأمام من خلال سرعة انجاز المعاملات المالية للاندية واللاعبين المحترفين وعقود المدربين والمشاركات الخارجية والتفرغات الرياضية، في وقت وجيز من وصول الكتب الموجهة للهيئة.

والهيئة كانت متعاونة جدا في دعم اتحاد الكرة، خصوصا بعد التوصل لاتفاق نهائي مع البرازيلي جورفان فييرا المدير الفني للازرق للاستمرار في عمله حتى سبتمبر 2015، براتب شهري 40 ألف دولار، أي بزيادة قدرها 10 آلاف عن راتبه السابق.

كما ان مجلس ادارة الهيئة سيمنح كل ناد شامل اعانة سنوية قدرها مليون دينار كويتي، بدلا من نصف المليون الذي كان يتقاضاه كل ناد سنويا، مع زيادة في دعم الاتحادات تصل الى 100 الف دينار.

وإحقاقاً للحق، فإن ما تقدمه الهيئة للأنشطة الرياضية شيء كبير، خصوصا انها تتحمل مصاريف المعسكرات والبطولات والمشاركات الخارجية والداخلية لتلك الاندية والاتحادات، بالإضافة الى تقديمها دعماً سنوياً من خلال نقاط كأس التفوق العام.

والشارع الرياضي يأمل من المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، الشيخ أحمد المنصور، تعديل مسارها للأفضل، «نقصد البيت من الداخل»، من أجل المساهمة في حل قضايا الرياضة، وتغيير النظرة بشأن الرياضة بشكل عام، فهي صناعة واستثمار وفق المفهوم العالمي الجديد للرياضة..

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة