الرئيسيةقلم الجمهورعبدالله ذياب : مورينهو لايخطئ

عبدالله ذياب

@kw_xavi

مورينهو لايخطئ  !

كل ماحدث للريال لن يكون تحت بند ‘ مجرد كبوه ‘ ولكنه يصنف بالسقوط الكبير !
إختلفت معاي أو إتفقت ‘ المنظر واضح ‘
في معطياته ..
خيتافي ، إشبيليه ، بيتيس ، ملقا ، دورتموند
لن تكون الخسائر منهم مقياس الحكم علي
ريال ‘ مورينهو ‘ ولكن المستوى الباهت من
بداية الدوري ‘ يُدين ‘ التخبطات فنيه كانت
أو تكتيكيه !
من ‘ تشلسي ‘ بدأت قصة الثوره الاعلاميه
اللي افتعلها وإستحقها ‘ جوزيه ‘ الانظار والاهتمام بإسم المدرب زاد في دائرة إهتمام الرياضي .. ! من كان يظن إنه يسمع رياضي يردد ويثق بمدرب قبل ‘ نجومه !
في محيط كل نقاش إسمه حاضر .. وتحت أي منافسه صورته بارزه
مورينهو  .. بغض النظر عن ‘شخصيته’حافز لأي فريق يبحث عن نفسه أو يحاول إكتشاف
مكانته المفقوده .. !
منظر مدريد لايحتاج الغوص في ادق الامور
لان تفاصيله واضحه ، تأثير مورينهو كان
على المستوى ‘ النفسي ‘ للاعبين وهذه نقطه
تضر بنجوم ‘ سوبر ‘ لم يحسب لها حساب
مورينهو  ؟  ماأتوقّع  ! ولكنه ‘ جازف ‘
على حساب وعود وأماني ‘ طالت وطال إنتظارها ..
الاعلام لايمكنه رفع ‘ مورينهو ‘ لان الحاضر
باهت أرقام كانت أو ‘ فكره ‘
والماضي مقروء من ‘ ذهب ‘ جوزيه علامه
فارغه في ‘ البحر التكتيكي ‘
لايختلف عليها أي رياضي .. !
إختيار اللاعبين أو توظيفهم لايتحمله إلا المدرب ويعتبر جزء من ‘ أخطائه  ‘
الليغا تختلف ‘ تضاريسها ‘ عن الكالتشيو
ولاتشبه ‘ البرميرليغ ‘
بطبيعتها متنوعه بالافكار وأقرب للكره اللاتينيه
فـ معدلات الاعمار الكبيره تضيع داخل ميادينها .. ‘ كارفاييو أخفق مع مورينهو
أو الاخير أخطأ في ‘ الانتداب !
.. إيسيان  لم يتبقى منه كثر مامضى ومه هذا إنتقل  بطلب من مورينهو
وكلنا على علم بأن ‘ الغاني ‘ تجاوز المعدل
العمري اللي يؤهله للتأثير في فريق يحاول
المنافسه على ثلاث جبهات .. ناهيك عن إبتعاده عن الملاعب في الفتره ماقبل الانتقال
من تشلسي ..
كان مورينهو لايخطئ ! ولكنه ‘ وقع ‘فيه لانه كرر الامرين ..
.. ( تكتيك مكرر من 2004 )
والامر الثاني ‘ هاجس ‘ إستثنائيه ‘ برشلونه
الدائمه والمستمره في كل مؤتمر أو بعد كل تصريح .. مبطنه كانت أو ظاهره .. !
التي من خلالها قسّمت ‘ اللاعبين ‘ و ‘ شتّتت’
ادوراهم المطلوبه في بناء فريق .. !
مورنيهو لا يخطئ ‘ تكتيكياً  .. !
رددها عشر مرات ‘ تُمنح ‘ صك المعرفه التامه
في مسلمات كرة القدم ..، هذا منطق بعض
‘ الموالين ‘ لـ جوزيه مورينهو حتى لو كانت
أفكار هذا ‘ العبقري المحدود ‘ هي من تقود
الريال بأمواله لـ الدرجه الثانيه ….
عبقري .. تفرّد بتكتيك ! وتميّز بـ كارزيما
صنع لـ بورتو ‘ إنجاز ‘ يتغنى فيه كل بائع
صحف في صيف 2004 .. !
تشلسي ‘ حامل اللقب ‘ كانت في عهد
العبقري  مورينهو يتهامس فيها الصغير قبل الكبير بعد أن إكتشف من لندن ‘ أسد  .. !
مورينهو دفن ريال مدريد ..
محرريين ‘ ليكيب الفرنسيه ‘ كتبوا !
هذا ‘المانشيت ‘ من فيض ‘ عناوين ‘ وصفت
حقيقة ‘ عبقري الريال ‘ بتدمير البيت الابيضً
لعاصمه دائماً وأبداً كانت ‘ مثال ‘
في المربع الاول .. من عوامل دفن ‘ مدريد ‘
فالدانو ثعلب ‘ الميرنغي ‘ غادر الريال بطلب
من جوزيه ( ضرر نفسي )
في المربع الثاني .. تشتيت لاعبين ‘ الريال ‘
من خلال تصريحات مُبطنه دائمه ومستمره ضد الغريم ‘ برشلونه ‘( ضرر نفسي )
في المربع الثالث .. الاخطاء التحكيميه
وارد حدوثها ولكنها عند ‘ العبقري ‘ شماعه
يتستر فيها على ‘ أخطائه ‘ وشحذ الاتحاد
الاسباني وكسب عاطفته !..
المسؤول الاول والاخير عن ‘ سوء الريال ‘
هو جوزيه مورينهو  .. !
بعد ماوفّر له بيريز كل ‘ سُبل ‘ الاستعمار
على منصات التتويج ، بصلاحيات أدناها
ترمم وأقصاها ‘ تبني ‘

من يُنتقد هو ‘ مورينهو ‘ نفسه هو من

حقق ثلاثية ‘ بورتو ‘ وكتب إنجاز ‘ انتر ‘
وجعل تشلسي كبيراً في القاره الاوربيه !..
ولكن كيف أصبح الريال بـ فكره ‘ التكتيكي ‘
والى أين وصلت سمعة ‘ نجوم ‘ الريال
الباحثه عن أمجاد في ‘ سجلات ‘ مدريد
الذهبيه .. !
مورينهو أخطأ في ‘ قبول ‘ تدريب الريال
لان الاخير لايبحث عن نفسه ولايحتاج الى
تعريف .. ! والمشاكل في داخله أكبر من عبقرية ‘ جوزيه مورينهو !
ماتوقعت في يوم من الايام أكتب إنتقاد
والمعني فيه ‘ مورينهو ‘
لكن صورة الريال في ‘ عهده ‘ تفتح مجال
النقد وترفع الاقلام نظراً للإسماء الحاليه في صفوفه !..
لا أحد يختلف على قوة و ‘ حجم ‘
الريال في القاره ‘ العجوز ‘ وعلى إستثنائية
برشلونه فوق ‘ الارض ‘ ولكن فرق الـ 16
كبير وغريب في ‘ الليغا ‘
إنقسم البيت المدريدي .. بعنصرية مورينهو
قسم يحاول المحافظه على ” كيان ‘ و ‘ تاريخ
الملكي .. وقسم ‘ شوّه ‘ الحاضر بأفكار إبتعد
فيها ‘ العبقري عن التخطيط البعيد لبناء فريق
يتمناه ‘ بيريز ‘
بورتو لا يشبه ‘ الريال ‘ وتشلسي يختلف
عن ‘ الانتر .. ! ولكن الـ مو ‘ كرّر ‘ التكتيك ‘
في ‘ ليغا ‘ لاتينيه يسقط فيها .. ‘ المتحفّظ ‘
التكرار يحرّض على ‘ الخطأ ‘ وخصوصاً
في علم غير صحيح يتمثّل بكرة ‘ قدم ‘
والاخطاء تزيد من معرفة الشي أكثر !
ثمان سنوات خدمه في ‘ عبقرية التكتيك ‘
جعلت ‘ مورينهو ‘ كتاب مفتوح يقراه أشهر
المغمورين في عالم الكره .. !
بعيداً عن ريال مدريد ، كان هاجس مورنيهو
القضاء على ‘ برشلونه ‘ بإعتبار الاخير سقف
كرة القدم في فترة ‘ ظهور ‘ العبقري !
حق مكتسب لظاهره ‘ تكتيكيه ‘.. !
تعاقد الريال مع مورينهو إستننزف قدرات
الداهيه .. كبيران لايجتمعان وخصمهم واحد
فـ الريال غريمه ‘ برشلونه ‘ والعبقري إختبار
قدرته التكتيكه مجاراة ‘ برشلونه ‘
خطأ مورينهو هو قبوله ‘ الاشراف ‘ على
تدريب الريال في ‘ ليغا ‘ يتواجد فيها برشلونه
في فتره يبحث فيها الريال عن نفسه .. !
مورينهو لا يخطئ  !  مورينهو لايخطئ ..
إنتهت صلاحية هذه .. ‘ المقوله ‘ من مورينهو
نفسه بعد ما ‘ جرّ ‘ الريال الى الاسوء تاريخياً في سجلات ‘ الليغا ‘ قاطعاً شك التخبطات في ‘ يقيين ‘ مشاكله .. !
فـ معطيات ‘ نجوم ‘ الريال وإسمه ‘ تفوق ماكان عليه ‘ مورينهو في البرتغال وإنجلترا وإيطاليا .. !
تحت تأثير ‘ بنج ‘ الابطال تجاوز عنه ‘ بيريز ‘
وفوّض ‘ السير ‘ للتوقيع على القرار في الربيع المنتظر .. !
حال  ريال ‘ مورينهو ‘  اليوم إن كان في نظر
البعض ‘ ضبابي ‘
فـ المستقبل أكثر .. ‘ ظُلمه ‘
فائدة مورينهو ‘ مؤقته ‘ لانه مدرب !
عكس ‘ ساكي ، فيرغسون ، غوارديولا ..
لانهم مراجع في ‘ تطوير الكره وتكتيكها ‘
صورة ريال ذهبي ‘ الامنيه ‘ التي كان يتمنى ان يراها ‘ عشاق الميرنغي  ‘ هي حالة إنتر في بدايات ‘ رافا بينيتز  .. !
لأن المنتظر إقالته هو .. ‘ جوزيه مورينهو ‘
عبقريه سريعة التأثير وعواقب وخيمه بالاقاله
لأنه ‘ ظاهره  !..
همسه :
إستثنائية و جمالية برشلونه ‘ قضيه ‘ من غير
حلول ولكن ‘ الاعلام ‘ صنع لها ‘ مورينهو !
الفوارق شاسعه والبرهان ساطع .. !
شكراً ‘ جوزيه ‘ وصرخات الثناء لـمن أشار
وخطط على بناء هذا الجيل الذهبي
لـ برشلونه .. !

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة