الرئيسيةمحليةعجلة الدوري تعود من جديد بممر شرفي وإجراءات احترازية كبيرة

الانباء :
هادي العنزيعادت الحياة الى الدوري الكويتي مساء امس بمؤجلة الكويت مع النصر من الجولة 11 والتي أقيمت على ستاد الكويت في كيفان والتي تمثل البداية لاستئناف منافسات الدوري الممتاز اعتبارا من 20 الجاري.وقد شهد اللقاء إقامة ممر شرفي تكريما لجهود أبطال الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا، وهو الأمر الذي اعلنه قبل أيام رئيس اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف، موضحا أنه تم توجيه الدعوة لجميع جهات الدولة التي واجهت ومازالت تواجه ببسالة تداعيات الجائحة، على هامش انطلاقة رحلة كما شدد اليوسف على ضرورة التزام المنظومة الكروية بالاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية والبروتوكول الذي أعلن عنه الاتحاد مؤخرا وذلك من أجل ضمان سلامة الجميع.السالمية وبرقانالى ذلك، اطمأن الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي السالمية «الثالث ترتيب دوري stc الممتاز» بقيادة المدرب الوطني سلمان عواد على جاهزية الفريق لاستئناف الموسم وخصوصا فاعلية خط المقدمة، وذلك بعد الفوز 5-1 على برقان في المباراة الودية الأخيرة للسماوي الطامح للفوز في المراحل الأربع المؤجلة منذ فبرايرالماضي بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، للمنافسة على المركز الأول إذا ما تعثر متصدر الترتيب (الكويت) والذي لعب أمس مع النصر.وتناوب على تسجيل خماسية السالمية فواز عايض، ومبارك الفنيني، والبرازيليان رونيرو، وفابيانو (هدفين).هذا وأشاد مدير الفريق بدر الخالدي بالأداء العالي للسماوي، والفاعلية الهجومية التي تمخضت عن خمسة أهداف للسماوي، وأضاف لـ «الأنباء»: «لكل جهاز إداري وفني أهداف عدة من وراء المباريات التحضيرية الودية، وقد كان هدفنا الأول في هذه المباراة الاطمئنان على نجاعة خط الهجوم للفريق، وقد تحقق بشكل واضح للعيان، فبعد 3 مباريات ودية متكافئة من حيث المستوى الفني والبدني أمام الكويت (مباراتان) والعربي، لعبنا مع برقان، والذي أتوقع استفادته الكبيرة على الطرف الآخر»، لافتا الى أن اللقاء جاء بصيغة رسمية في أغلبها، تحضيرا للمواجهة الصعبة مع القادسية.وأكد الخالدي أن اختيار محمد الهويدي، وحمد القلاف، ومبارك الفنيني، ومهدي دشتي للمنتخب الأولمبي يدل على العمل الفني المنهجي المتميز لمدرسة الكرة بالسالمية، مضيفا أن موسما بعد آخر تقدم مدرسة الكرة بالنادي المواهب القادرة على تعزيز صفوف منتخباتنا الوطنية باللاعبين الأكفاء، مشيرا الى أن هناك العديد من اللاعبين الصغار سيسجلون حضورا مشرفا في الكرة الكويتية في المواسم المقبلة.خيطان والفحيحيلمن جهة أخرى، اختتم خيطان والفحيحيل رحلة الوديات بتعادل إيجابي 1-1 امس الاول الجمعة، حيث تقدم الفحيحيل عبر سالم الهاجري، فيما أدرك خيطان التعادل عن طريق محمد عبيد ركلة جزاء، كما أضاع عبدالله الفيلكاوي فرصة التقدم بتضييع ركلة جزاء ثانية.وقد حاول مدربا الفريقين الإسباني خوسيه مع خيطان، والوطني ظاهر العداوني مدرب الفحيحيل، إتاحة الفرصة لمعظم اللاعبين من أجل الوقوف على العناصر التي سيعتمدان عليها مع انطلاقة الدوري.ويفتقد خيطان في رحلة العودة للاعبين المحترفين بعد تعذر عودة الأرجنتيني نيكولاس بسبب إجراءات السفر، في الوقت الذي يتواجد فيه مع الفحيحيل السوري عبدالله الشامي والغيني سوما نابي المستمران من الموسم الماضي.وترتفع حظوظ اللاعبين الصاعدين في خيطان والفحيحيل، لاسيما المنضمين للمنتخب الأولمبي في تعزيز قدرات الفريقين خلال رحلة استكمال الدوري.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....