الرئيسيةمحليةعدنان حمد .. الرجل الذي فقد ظله !

الرياض (رويترز) :

 

  لم يصمد عدنان حمد في وجه الضغوط بعد الهزيمة بثلاثية نظيفة أمام السعودية في كأس الخليج لكرة القدم فأقالته البحرين اليوم الاثنين بعد ما يزيد بقليل على ثلاثة أشهر في المنصب.

وقبل أقل من شهرين على المنافسة في كأس آسيا باستراليا قال الاتحاد البحريني لكرة القدم في بيان إن مرجان عيد مساعد مدرب المنتخب سيتولى المسؤولية “بداية من مران الثلاثاء وحتى نهاية مشوار الفريق بكأس الخليج.”

ودفع العراقي حمد البالغ من العمر 53 عاما ثمن الأداء السيء أمام السعودية البلد المضيف الأحد حين هز المدافعان عبدالله هزاع ومحمد حسين شباك فريقهما بطريق الخطأ لتتضاءل فرص البحرين في الوصول للدور قبل النهائي في البطولة الإقليمية مع وجوده في ذيل المجموعة الأولى.

وباستثناء اليمن الذي بدأ المشاركة في كأس الخليج عام 2003 فإن منتخب البحرين هو الفريق الوحيد في البطولة الذي لم يسبق له الفوز باللقب رغم استضافة المسابقة أربع مرات بينها النسخة الأولى قبل 44 عاما.

وأمام البحرين التي تملك نقطة واحدة في المجموعة الأولى بتعادلها مع اليمن فرصة أخيرة للبقاء في المنافسة على إحراز اللقب الأول حين تواجه قطر في الجولة الثالثة يوم الخميس المقبل.

وسيكون غياب حمد الذي يملك تجربة ثرية في بلده العراق ومع المنتخب الأردني عن قيادة الفريق مستغربا وهو الذي أكد اتفاقه هذا الأسبوع مع الاتحاد البحريني على “تكوين جيل جديد لكرة القدم البحرينية” بعد اعتزال الجيل السابق.

وأمام البحرين ثم السعودية لم يبد المنتخب البحريني قادرا على تشكيل خطورة كبيرة. وسيطر اليمن الذي لم يحقق أي فوز في ست مشاركات سابقة بكأس الخليج على مباراة الفريقين في اليوم الافتتاحي. لكن المباراة انتهت بلا أهداف قبل أن ينهار الدفاع البحريني أمام السعودية ويخسر بثلاثية في الجولة الثانية.  وعقب الهزيمة واجه حمد هجوما قويا من الإعلام البحريني الذي وصف الفريق بأنه “منتخب ضائع.” وفي كأس آسيا خلال يناير المقبل ستلعب البحرين ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضا الجارين الخليجيين الإمارات وقطر بالإضافة إلى إيران. 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة