الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةعدنان يوسف : معلول... الفترة أقصر مما نتصور

عدنان يوسف

النهار:

معلول… الفترة أقصر مما نتصور

انتقى التونسي نبيل معلول عباراته وكلماته بعناية فائقة في المؤتمر الصحافي الاحد الماضي الذي شهد توقيع عقده ليصبح مدربا للأزرق، وأدرك الحاضرون انهم امام مدرب يجيد التعامل مع وسائل الاعلام ويتحدث بلباقة شديدة، لكن الجمهور لا ينتظر مدربا مفوها، بل يتساءل عما يمكن تحقيقه في نهائيات كأس اسيا 2015، وماذا ينتظر منه في الاستحقاقات المقبلة؟
وسيكون معلول ناجحا بكل تأكيد مع الأزرق في نهائيات كأس آسيا التي تستضيفها استراليا من 9 الى 31 يناير 2015، لان التونسي، أولا، تسلم منتخبا مهزوزا منهارا وبالتأكيد فان هذا الأزرق لن يكون أسوأ مما كان عليه في خليجي22، وثانيا، سيغفر الجمهور لمعلول العروض التي سيقدمها المنتخب مهما كانت سيئة نظرا للظروف التي تسلم فيها المهمة، اما اذا حقق نتائج لافتة فانه بلاشك سيكون بطل الأبطال.
غير أن معلول سيكون مسؤولا أمام الجمهور بشكل كامل في تصفيات قارة آسيا المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في روسيا عام 2018، فالمدرب اكد انه سيكون المسؤول الوحيد عن اي اخفاق محتمل، كما حدد هدفه مسبقا بالتأهل الى المونديال المقبل، وهو الامر الذي وعد اتحاد الكرة الجمهور بالعمل على تحقيقه على لسان رئيسه الشيخ طلال الفهد.
وربما يظن الجمهور أن خطة الاعداد للمونديال الروسي ستكون مدتها 4 سنوات بينما يشير برنامج مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الى العكس تماما لذا على الجمهور الا يحسب ان الاتحاد وضع خطة طويلة المدى بل هي أقصر مما يظن، وسيجد معلول ان الفترة الزمنية المتاحة له للاعداد تبلغ 4 أشهر وهي مدة عليه أن ينهك نفسه في البحث عن عناصر جديدة للأزرق لتتناسب مع خططه وفكره بعيدا عن تأثير لجنة التدريب أو الاداريين في الاتحاد او حتى ضغط مواقع التواصل الاجتماعي في ضم هذا او ذاك الاسم، كما تتطلب منه متابعة جدية مستمرة للاندية المغمورة للاستعانة باسماء ربما غفلت عنها الاجهزة الفنية السابقة للأزرق كما ان مدربا مثل معلول يستطيع ازالة الغبار عن مواهب بنظرته الخاصة التي يتمتع بها كلاعب سابق متميز ومدرب ذي خبرة واسعة ومحلل اجتهد طويلا في دورات التحليل الفني ومتابعة المباريات على اعلى مستوى تكتيكي.
وتنطلق المرحلة التمهيدية لتصفيات كأس العالم لقارة آسيا في مارس للوصول الى 40 منتخبا ستتوزع الى 8 مجموعات بواقع 5 منتخبات في كل مجموعة حيث تلعب المنتخبات ذات التصنيف المتأخر في التصفيات الاولية يومي 16 و23 مارس وبعدها سيعرف الأزرق مكانه في القرعة التي ستجرى في الشهر ذاته بينما تنطلق التصفيات يوم 11 يونيو2015 وتتوالى الجولات ايام 3 و8 سبتمبر، ثم 8 و13 اكتوبر، وبعدها 12 و17 نوفمبر، واخيرا 24 و29 مارس 2016.
وسينشغل معلول ايضا بمراقبة تصفيات تحت 23 سنة التي ستقام في باكستان من 23 الى 31 مارس 2015 لان المدرب سينظر بعين الاعتبار الى ابرز العناصر في أزرق 23 لتصبح الرافد الاساسي للأزرق الكبير، وفي حال نجاح الأزرق في بلوغ التصفيات النهائية للمونديال فان معلول سيجد وقتا يمتد 6 اشهر للاعداد لتلك المرحلة علما بان عقده الذي يمتد 18 شهرا وبدا مفهوما ان مستقبله سيتوقف على نتائج تلك التصفيات. 
يذكر ان المنتخبات الثمانية البطلة في التصفيات ستتأهل اضافة الى أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثاني ليصبح العدد 12 منتخبا ستتوزع في التصفيات النهائية الى مجموعتين بواقع 6 منتخبات في كل مجموعة تبدأ المنافسات فيها يوم 1 سبتمبر2016 وتختتم يوم 4 سبتمبر 2017، ومن هنا يتبين ان العمل سيكون متواصلا ولن يكون بالامكان بناء منتخب من الصفر لذلك سيكون التركيز على البحث عن عناصر تخدم تكتيك المدرب التونسي بعد انتهاء حقبة عدد كبير من الدوليين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة