الرئيسيةكتاب الرياضيعلي الظفيري : حقك علينا طال عمرك

علي الظفيري

مدير تحرير جريدة الرياضي الإلكترونية

حقك علينا طال عمرك

في بطولة كأس الخليج التي أقيمت في الكويت عام ٢٠٠٣م تحدث أحد ضيوف برنامج ليالي خليجي ١٣ الذي كان يقدمه الاعلامي الكبير عدنان حمد انه في كأس الخليج الثالثة التي أقيمت في الكويت عام ١٩٧٤ قال : كان منظموا البطولة يتجولون بنا في إستاد نادي الكويت وكنا متعجبين من الملعب ولم يكن في ذلك الوقت يوجد إستاد يُضاهي إستاد نادي الكويت في المنطقة وأصبنا بالدهشه بعد مرور ٢٩سنه ان تُقام بطولة الخليج على نفس الملعب .

عزيزي الخليجي الذي لم تسعفني الذاكرة لذكر إسمك .. لاتستغرب ففي بلدي لا يُلقي المسؤولين أي آذان صاغيه للرياضين بل ويسمون كرة القدم “طمباخيه” ، فبعد أن أستبشرنا خيرا في عام ٢٠٠٥م عندما أمر أمير القلوب الشيخ جابر الأحمد طيب الله ثراه ببناء إستاد جابر وفرح الجمهور الرياضي الكويتي كثيرا بعد أن سبقنا أشقائنا الخليجيين بسنين ضوئية من ناحية المنشئات والإحتراف ، وبعد سنين الإنتظار وشد وجذب سرعان ماتحولت فرحتنا الى خيبة أمل كبيرة بعد التسريبات التي ظهرت بوسائل الاعلام ومواقع التواصل الإجتماعي لتقرير من معهد الأبحاث العلمية يتحدث أن الإستاد به عيوب في البناء ويجب هدمه او إعادة ترميمه بمبلغ يوازي تكلفة إنشاءه .

  عزيزي الخليجي .. هل تعلم ان قبل إنشاء الإستاد عرضت شركة ألمانية بناء الأستاد بمبلغ ٤٠ مليون دينار وبمده زمنية أقل من المده التي طرحتها الشركة التي رست عليها المناقصة مع العلم أن تكلفة بناء إستاد جابر كلفت ٥٩ مليون دينار .

عزيزي الخليجي .. هل تعلم ان جميع لاعبي الدوري الكويتي يستلمون ٤٠٠ دينار في الشهر نظير الإحتراف الجزئي الذي يعتبر “خردة طفايه” لأي لاعب في الدوري الإماراتي أو السعودي أو القطري (اللهم لاحسد) .

عزيزي الخليجي .. لا تستغرب إذا قالت حكومتنا الرشيدة أن سبب التشققات في خرسانات إستاد جابر هو الحضور الجماهيري الغفير عندما أمتلئ الإستاد عن بكرة أبيه بعد فوز الازرق بخليجي ٢٠ و نهائي كأس الاتحاد الاسيوي في لقاء القادسية والإتحاد السوري فمن بهذلت بدر المطوع الذي أعطى الكثير للمنتخب لاتجد أي حرج في توجيه الإتهام للجماهير أنهم وراء عدم صلاحية إستاد جابر ، فلذالك نقول .. حقك علينا يا أمير القلوب .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة