الرئيسية كتاب الصحف اليومية علي جابر الأحمد : إلى جنة الخلد

 

الصباح : 

 

إلى جنة الخلد

 

قال تعالى «من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا»
أوفيت بعهدك وكفيت لا للكويت وحدها بل للإنسانية جمعاء فرحلت عنا .
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك لمحزونون. ولا نقول إلا ما يرضي الله «إنا لله وإنا إليه راجعون» بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره.
رحيلكم عنا لم يقتصر على الكويت وحدها بل شمل تأثيره الأمتين العربية والإسلامية والبشرية جمعاء.
مبتهلين إلى العلي القدير أن يتغمدكم بواسع رحمته ويسكنكم فسيح جناته ويلهمنا الصبر والسلوان على فراقكم.
منذ أن دخلت معترك الحياة يا أمير الإنسانية وقائدها وهبت نفسك لخدمة الكويت والبشرية جمعاء، يا صاحب المواقف المشرفة والنبيلة، سيتذكركم التاريخ على مر الأجيال بالانجازات الهائلة والمآثر الخالدة والإرث العظيم الذي تركتموه، مدافعاً عن الحق ومناهضاً الباطل، دونما كلل، وعن السلام والحوار، وتمسككم المستمر بالحوار كمنهج لحل المشكلات المستعصية، والاعمال الانسانية والعلاقات المميزة مع الدول كافة بدبلوماسية راقية، فتبوأت المكانة العالية بين قادة العالم أجمع. عرفكم العالم بحنكتكم السياسية وحكمتكم ومحبتكم للسلام وحرصكم الشديد على وطنكم ومصالحه ومصالح الأمتين العربية والاسلامية.
حرصتم كل الحرص في مساعيكم لوحدة الصف العربي وإصلاح ذات البين، ورأب الصدع بين الاشقاء لدول مجلس التعاون الخليجي.
سكنت القلوب بالتواضع ودماثة الخلق وسعة الصدر ومحبتكم للجميع ومشاركتكم لأبنائكم في مناسباتهم .. ابوابكم مشرعة لكل إنسان يقصدكم فكنت الأب والعم والقائد للجميع.
امتدت إياديكم الطاهرة البيضاء إلى شعوب المعمورة كلها بأعمال الخير ونجدة الشعوب والدول، عندما تنزل بها المحن والكوارث الطبيعية فاستحققت اللقب بكل جدارة أمير الانسانية وقائدها وكويتنا الغالية وطن الانسانية.
رسوت بسفينة الكويت إلى بر الامان رغم الظروف الصعبة التي تسود جميع المناطق اقليميا وعربيا ودولياً لمواقفكم الثابتة وصلابتها رغم كل الضغوط التي كانت تزيدكم حرصاً وتمسكا بمواقفكم النبيلة والمشرفة.
فارتحلتم رحمكم الله وأنتم متمسكون بمواقفكم الوطنية.
وداعا أمير الإنسانية، وداعا أيها الاب الحنون والقائد الملهم.. أفنيت عمرك بحب الكويت وأهلها، فكنت حريصاً أشد الحرص على الكويت وحاضرها ومستقبلها، لتحظى الكويت وشعبها والأمتان العربية والاسلامية بخير خلف لخير سلف حينما أصدرتم رحمكم الله مرسوما بتزكيتكم سمو الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ليكون وليا للعهد وهو ذو التاريخ المشرف والوطنية النابضة، لاستكمال مسيرة النهضة والبناء وخير من يستودع هذه الأمانة.
عرف سموه بتواضعه وحبه لأبناء بلده ، وهي من شيم جميع أفراد العائلة.
تبوأ سموه العديد من المناصب الرسمية والوزارية، وإحد الذين ساهموا في ارساء دعائم الدولة والمشاركة في عمليات النهضة والبناء.
فحظيت الكويت بخير خلف لخير سلف، بتولي سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم للبلاد، سائلا العلي القدير أن يشمل سموه بحفظه ورعايته، وان يوفقه لما فيه خير البلاد والعباد ، وان يديمه سنداً للكويت وأهلها، وان يغدق عليه بموفور الصحة والعافية والبطانة الصالحة، وأن يعينه على حمل هذه الأمانة الثقيلة، وسموه أهل لها.
حفظ الله الكويت وأهلها من كل شر ومكروه

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

زيدان يعلق على إمكانية تدريب منتخب فرنسا

زيدان - ريال مدريد - الدوري الإسباني وكالات : تحدث زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد للصحافة قبل مباراة ريال مدريد ضد فالنسيا والمقرر...

مدافع برشلونة يلجأ لحلٍ ترقيعي للحاق بمواجهة باريس

رونالد أراوخو - برشلونة - الدوري الإسباني وكالات : يبذل رونالد أراوخو، مدافع برشلونة، قصارى جهده للحاق بمواجهة باريس سان جيرمان، المقرر إجراؤها يوم الثلاثاء...

ميرفت حسين أول إمرأة تترأس بعثة كرة القدم

أسند الاتحاد السودانى لكرة القدم وللمرة الأولى في تاريخه وفي تاريخ الكرة العربية و الإفريقية ، رئاسة بعثة نادي المريخ إلى القاهرة لمواجهة فريق...

‏سهله المدني :‏كرة القدم حلم

‏كرة القدم حلم ‏سهله المدني ‏حلم يراود كل شاب يحلم بأن يكون لاعب كرة القدم ويكون مثل اللاعب العالمي محمد صلاح ويخطط لهذا الحلم في عقله،...

سهلة المدني : ‏نجوم في عالم الرياضة 

‏نجوم في عالم الرياضة ‏سهله المدني ‏عندما نقرأ كلمة (رياضة) نرى بأنها تحتاج إلى قوة بدنية كبيرة جداََ ويخطر في اذهاننا أن من سيدخل في هذا...