الرئيسيةعالميةغلطة سراي يستضيف دورتموند الالمان .. واليوفي امام غموض اولمبياكوس الالمان

 

 

أ ف ب :

 

وفي المجموعة الاولى التي تشهد منافسة ضارية نتج عنها تحقيق الاندية الاربعة 3 نقاط بعد جولتين، يستقبل اتلتيكو مدريد الاسباني وصيف النسخة الاخيرة مالمو السويدي.

وينوي اتلتيكو مواصلة تألقه على ملعبه حيث اسقط يوفنتوس الايطالي بهدف في الجولة الماضية بعد خسارته امام اولمبياكوس اليوناني 2-3 في الاولى.

ورأى لاعب اتلتيكو ماريو سواريز: «هذه مباراة مهمة للحفاظ على موقع جيد في المجموعة. لا يهمنا أي شيء آخر».

ويحوم الشك حول مشاركة البرتغالي تياغو منديش.

من جهته، ينوي مالمو الذي ضمن لقب الدوري السويدي للمرة الثانية على التوالي مطلع الشهر الجاري، البناء على فوزه الاخير امام اولمبياكوس 2-صفر.

وفي المجموعة عينها، يسعى يوفنتوس الى سحب تألقه المحلي حيث احرز لقب الدوري الايطالي ثلاث مرات ويتصدره راهنا، الى الساحة الاوروبية، محاولا تجنب خسارة جديدة عندما يحل ضيفا على اولمبياكوس.

واستعد فريق «السيدة العجوز» بتعادل صعب مع ساسوولو 1-1 محليا، لكن لاعبي المدرب ماسيميليانو اليغري سيتذكرون بالطبع مواجهة الطرفين الاخيرة في دور المجموعات قبل عشر سنوات عندما سحقوا الفريق اليوناني 7-صفر.

من جهتهم، احتاج لاعبو المدرب الاسباني ميتشل الى الوقت القاتل وهدف كوستاس ميتروغلو للفوز على ايرغوتيليس 3-2 في الدوري اليوناني السبت.

تأهل نظري

وفي المجموعة الرابعة، ينوي بوروسيا دورتموند الالماني العودة بتأهل نظري من ارض غلطة سراي التركي ومحو خيبته المحلية حيث يتقهقر في الدوري المحلي.

دورتموند الفائز على ارسنال الانكليزي 2-صفر واندرلخت البلجيكي 3-صفر، سقط محليا 2-1 امام كولن السبت ليتجرع هزيمة ثالثة متتالية ويبقى خمس مباريات دون فوز، فهبط الى المركز 14 في الترتيب.

لكن مع عودة لياقة ماركو رويس، ايلكاي غوندوغان والارميني هنريخ مخيتاريان، سيمتلك المدرب يورغن كلوب بعض اسلحته القاتلة في اسطنبول.

اما غلطة سراي صاحب نقطة من مباراتين والقوي عادة على ارضه، فقد تخطى فنربغشه 2-1 بفضل هدفين قاتلين من الهولندي ويسلي سنايدر.

وينتقل ارسنال الانكليزي في زيارة قريبة الى بروكسل ليقابل اندرلخت، بعد استمرار مسلسل تعادلاته المحلية آخرها امام هال، ليعجز عن تحقيق فوز ثالث فقط في آخر 9 مباريات ويقبع في المركز السابع في الدوري المحلي بفارق 11 نقطة عن تشلسي المتصدر.

ويغيب عن تشكيلة المدرب الفرنسي ارسين فينغر الحارس البولندي الموقوف فويتشي تشيسني بعد طرده امام غلطة سراي حيث حقق المدفعجية فوزا كبيراً 4-1 بعد سقوطهم امام دورتموند، لكن عودة ثيو والكوت والويلزي ارون رامسي جلبت اخباراً سعيدة للفريق.

وفي ظل ابتعاد الحارس الكولومبي دافيد اوسبينا عن لياقته، قد يمنح فينغر الفرصة للحارس الارجنتيني الشاب ايميليانو مارتينيز (22 عاما). وقال مدافع الفريق الالماني بير ميرتيساكر: «نمر بفترة صعبة راهنا، لكننا لا نخسر».

صراع ثلاثي

وفي المجموعة الثالثة، يستقبل باير ليفركوزن الالماني (3 نقاط) زينيت سان بطرسبرغ الروسي المتصدر (4 نقاط)، حيث يبحث الاخير عن مواصلة سلسلة من 16 مباراة دون خسارة في مختلف المسابقات.

لكن متصدر الدوري الروسي تعادل في آخر 3 مواجهات، احدها مخيب امام ضيفه موناكو الفرنسي صفر-صفر قبل ثلاثة اسابيع، وآخر امام كراسنودار 2-2 عندما انقذه الدولي البرازيلي هولك وسجل هدفه الخمسين مع النادي.

اما ليفركوزن، فأهدر تقدما بثلاثية على شتوتغارت قبل ان يخرج متعادلا 3-3 في الدوري المحلي، ما وضع رجال المدرب روجر شميدت في المركز السادس.

ويغيب عن وصيف نسخة 2002، غونزالو كاسترو، البولندي سيباستيان بونيتش وسيمون رولفس للاصابة.

ويلتقي موناكو الفرنسي مع خصم برتغالي للمرة الاولى منذ خسارته امام بورتو بثلاثية نظيفة في نهائي 2004، وذلك عندما يستقبل بنفيكا.

ويمتلك فريق الامارة 4 نقاط بعد فوزه على ليفركوزن 1-صفر وتعادله مع زينيت سلبا، فيما لم يحقق بنفيكا بعد أي نقطة.

وحقق موناكو، الذي يضم في صفوفه البرتغالي ريكاردو كارفاليو ومواطنه جواو موتينيو وبرناردو سيلفا المعار من بنفيكا، بداية بطيئة في الدوري الفرنسي لكنه خسر مرة في اخر 7 مباريات.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....