الرئيسيةخليجيةغموض مستقبل شنيشل مع "أسود الرافدين"

سيدني (د ب أ) :

أصبح مستقبل راضي شنيشل المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم غامضا بعد خروج فريقه من منافسات بطولة كأس أمم آسيا المقامة حاليا بأستراليا عقب الخسارة من كوريا الجنوبية صفر/2 في المباراة التي أقيمت اليوم الأثنين بالدور نصف النهائي.

ويتولى شنيشل تدريب المنتخب العراقي بصورة مؤقتة بعدما تم إعفاؤه من عقده الدائم مع النادي القطري خلال فترة إقامة البطولة.

واعترف شنيشل /33 عاما/ عقب خسارة فريقه اليوم الأثنين من كوريا  الجنوبية أن مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع التي ستقام الجمعة المقبلة أمام الخاسر من مباراة المنتخبين الإماراتي والاسترالي أنها  ستكون الأخيرة له مع المنتخب العراقي.

وقال شنيشل:” أرتبط بعقد مع الفريق القطري وأشكرهم بشدة لسماحهم لي  بتدريب المنتخب العراقي، لدي مباراة معهم في الخامس من فبراير لذلك  سأعود”.

وأضاف:” سأجلس مع مسئولي النادي القطري عقب نهاية عقدي مع الفريق  لتحديد وجهتي المقبلة”.

وفاز المنتخب العراقي ببطولة كأس آسيا عام 2007 وجلب الفرحة للجماهير العراقية التي لا تزال منقسمة بسبب العديد من الأزمات السياسية.

وتحدث لاعبون مختلفون والمدير الفني عن مشوار العراق في البطولة التي تنظمها أستراليا والتأكيد على ضرورة جلب السعادة لمشجعيهم في العراق.

وفشل الفريق في تحقيق انجاز عام 2007 في النهاية, لكن إنهاءه للمسابقة  في المركز الثالث أو الرابع متفوقا على منتخبات قوية كاليابان  وأوزبكستان أو الأندية العربية المدعومة من أغنى الاتحادات يعتبر انجازا  كبيرا.

ويؤمن شنيشل أن المنتخب العراقي لديه مستقبل مبهر في كرة القدم بغض  النظر عن مسألة بقاءه أو رحيله عن تدريب الفريق.

وقال:” هناك علامات جيدة بالفريق. فهناك لاعبون مميزون صغار في السن يمكن أن نبني عليهم مستقبلنا خاصة مع اقتراب التصفيات المؤهلة لكأس العالم. ونأمل أن نتعاون مع بعضنا لننتج مستقبل جيد للمنتخب العراقي”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....