الرئيسيةكتاب الرياضيفارس البدراني‎ : أنا هنا  .. لازلت حياً !

 فارس البدراني‎

 أنا هنا  .. لازلت حياً! 

.. في يوم غابت الجماهير عن المباراة الثانية لمنتخب بلادها هذا ما  وضع علامات استفهام كثيرة ولكن كان يجب أن يظهر “الصقر” في مهمة حاسمة  ، انطلقت المهمة و التشكيلة باتت بيد الجميع رضا كثير من الجماهير على اختيارات الغالي “لوبيز” للمباراة الهامة أمام الشقيق البحريني ، بدأ لاعبي المنتخب الأخضر بتناقل الكرات بشكل متميز “العابد و تيسير و سالم ” ثلاثي ناري خلف “الشمراني ” الشوط انتهى بهدف الأخير وفي الثاني دخل الأخضر وعينه على الثلاثة النقاط و أحرزها بثلاث أهداف ومنها هدفين بنيران صديقة للأحمر البحريني  ، وبكل صراحة بثت النتيجة في داخلي سرور و تفاؤل بالمرحلة المقبلة و هذا ما جعلني اطرح سؤالا على “صقر غاب كثيراً ” هل لازلت حيا !
.. تبقى للأخضر مباراة واحدة في دور المجموعات هذه المرة ضد اليمن السعيد “الحصان الأسود ” لهذه البطولة الذي كان حجرة عثرة في طريق “البحرين و قطر” حيث اقتنص نقطتين منهما ، المباراة لن تكون سهله ويجب أن يدخل الأخضر المباراة بكل جدية فهي تعني تصدر المجموعة و التقدم خطوة إلى الأمام من اجل اللقب الغالي ، فعلى لوبيز وإدارة المنتخب و لاعبيه توخي الحذر فالمباراة القادمة حياة او موت .

.. ما بعد لقاء اليمن لا يحتاج الشارع الرياضي السعودي إلا “بطولة الخليج ” فهي الان أصحبت “مطلب ” بلد و الكل ينتظرها و لكي يستطيع المنتخب الخروج من دوامة “النكبات ” المتلاحقة ، الانجاز أصبح الان “كأس الخليج ” و لا شيء سواه فكل مقومات البطل موجودة في “صقرنا الأخضر “
.. مبروك للجماهير بداية عودة بطل ، مبروك للاعبي الأخضر هكذا لعب ، مبروك للغالي “لوبيز ” ، و مبروك للخليج لان الإثارة الان بدأت .
.. أخيرا سألت صقراً عن “الجماهير” ودعمها  فأجاب لا يحتاج “المدرج السعودي ” إلى دعوة وهم وقود لهذا البلد المعطى و كأس الخليج عيني عليه و لم أموت بعد فانا هنا .. لازلت حياَ !

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة