الرئيسيةكتاب الرياضيفارس البدراني : ليلة باهته في "الرياض" !

فارس البدراني

 ليلة باهته في “الرياض” !

بدأت البطولة الأبرز في الخليج العربي لمنافسات كرة القدم على غير العادة باهته بلا لون ولا طعم ، وهذا ما أثار غضب الشارع السعودي على اللجنة المنظمة للبطولة التي  لم تقدم اي اهتمام لهذا التجمع الخليجي من عدة نواحي ربما يكون أبرزها “التسويق و الإعلان ” للبطولة التي تعتبر ظاهره كروية  في المنطقة ، أمر البطولة اثأر قلمي لأني من “بلد ” متقدمه كرويا و متقدمه بالتسويق و الدعاية والإعلان للمناسبات الرياضية فكل الأرقام القياسية حطمت في الدوري المحلي السعودي فلماذا لا نشاهد هذه الأرقام مع المنتخب ؟  سؤال يجب أن نجد له إجابة وأنت عزيزي “المسؤول يجب أن تجد الإجابة وتبحث معي عنها !؟
.. عزيزي أخي وابن عمي الخليجي اعتذر لك ، فقد اخفق الاتحاد السعودي في حفل الافتتاح “الذي كان باهت ” نسخه عادية لا إبداع و لا هم يحزنون ! ، ولكن لو قدم هذا الحفل الشركة الأعظم في السعودية ارامكو و رعت البطولة لشاهدت عرس عالمي و ليس خليجي عربي فقط (تخيل ) ! ، فارامكو و المهيدب اخرجوا لنا “جوهرة جدة ” بأحلى حلة و ليس من الصعب عليها أن تخرج “الدرة ” بأحلى صورة للأخوة في الخليج العربي !

.. و على غير العادة كانت مدرجات “الدرة ” فارغة بلا من يحيها ، قبل الحدث بقرابة الأسبوعيين لم أشاهد مقعد فارغ و اليوم أشاهد “تيفو ” مخجل بسبب قلة الجمهور ” الوطن بحاجة جمهوره ” و الجمهور بحاجة منتخب يعرف معنى “الوطن ” !
.. في المستطيل الأخضر كالعادة ولا جديد مع لوبيز كارو “الغالي ” على قلوبنا ! .. ظهر منتخب “المملكة العربية السعودية ” في مباراة تتنافس مع مبارياته السابقة من حيث السوء فلا روح و لا تكتيك كل ما في الملعب اجتهادات فردية ولك أن تتخيل عزيزي القارئ فأنت تشاهد من لا يستحق “لعب كرة القدم أساسيا ” ومن يستحق احتياطيا عذرا “تكتيك الداهية كارو ” .. المنتخب تحرر بهدف رائع بلعبه بين الثلاثي تيسير و ناصر و المولد ليسجل الهدف خلال الشوط الاول ، لكن في الشوط الثاني تعرض المنتخب السعودي للأسف ” إلى اهانة كروية ” وكان من الأنصاف تخرج قطر منتصرة بثلاثية على الأقل ، كل ما اكتبه يحتاج الى تخطيط علاجي من ادارة المنتخب السعودي فمن الظلم ان يكون جمال باجندوح بجدة وبعض اللاعبين بالرياض و من الظلم ان يشاهد حسين عبدالغني المباراة من منزله كان من المفترض ان يكونوا موجودين مع الفريق بالمعسكر ولكن انتهت “قصة التشكيلة و تبقى قصة المباريات القادمة يجب ان تبقى البطولة بالرياض فهي الان “مطلب شعب ” لانها لسى بالبلد !

.. و من بعد لقاء الأخضر لابد ان نتوقف مع ملح “البطولة ” المنتخب اليمني و الذي واجهه نظيره منتخب البحرين في مباراة كان رفاق الصاصي في أحلى صورهم قدم مباراة ممتع مع المنتخب البحريني ، اليمن يتوقع الجميع ان تكون حصالة المجموعة ولكن اظهر المنتخب إمكانياته و قاتل بروح داخل أرضية الميدان فشكرا لهم و لجمهورهم “ملح البطولة ” !
.. بدأ “الخليجي ” و بدأت المتعه وبدأت الاقلام تكتب و الكل يجزم على أن الإثارة قادمة إذا تحرك الاتحاد السعودي و غير ما يمكن تغيره بالمنتخب فالجماهير قادمة لا محالة ولكن بحاجة “منتخب ” يرفع الرأس لان الليلة الأولى كانت باهته !

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة